أكرم القصاص

"الزراعة" تؤكد توفير سلالات من الأبقار عالية الإنتاجية للفلاحين.. وقروض ميسرة من البنك الزراعى المصرى بفائدة 5%.. وإنشاء 632 نقطة تلقيح اصطناعى بالوحدات البيطرية فى المحافظات لخدمة المربين

الأربعاء، 25 يناير 2023 03:00 ص
"الزراعة" تؤكد توفير سلالات من الأبقار عالية الإنتاجية للفلاحين.. وقروض ميسرة من البنك الزراعى المصرى بفائدة 5%.. وإنشاء 632 نقطة تلقيح اصطناعى بالوحدات البيطرية فى المحافظات لخدمة المربين وزارة الزراعة تدعم الثروة الحيوانية
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعد تحسين سلالات الماشية من أهم محاور تنمية الثروة الحيوانية فى مصر والذى تولى القيادة السياسية اهتماماً كبيراً به لزيادة إنتاجية اللحوم والألبان فى مصر، حيث يتم العمل حالياً على لتنفيذ المشروع القومي للتحسين الوراثي للسلالات المصرية من خلال التهجين مع السلالات الأجنبية المتأقلمة مع الظروف البيئية المصرية و تحسين التراكيب الوراثية للسلالات المصرية من الماشية وتحسين المستويات الإنتاجية وإنتاج سلالات عالية الإدرار من الألبان وإنتاج اللحوم، لتدعيم قطاع الثروة الحيوانية باعتباره قطاع مهم ويساهم بنسبة ملموسة من إجمالى الناتج الزراعى اضافة الى ما يمثله من أهمية فى توفير فرص تساعد على تحقيق التنمية الزراعية المستدامة وتوفير فرص عمل وحياة كريمة لصغار المربين.

ونفذت وزارة الزراعة برامج ومشروعات قومية لدعم صغار المزارعين والمربيين لزيادة الإنتاج المحلى وسد الفجوة من اللحوم الحمراء وتقليل الإستيراد من الخارج، حيث تم تنفيذ إستراتيجية واضحة لتنمية الثروة الحيوانية تعتمد على محاور " إنشاء قاعدة بيانات، التوسع في المشروع القومي للبتلو، تبنى سياسة تحسين السلالات ورفع مستوى انتاجية السلالات المصرية، توفير الرعاية البيطرية اللازمة للحفاظ على الصحة الحيوانية، تطوير مراكز تجميع الألبان".

وأوضح السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى أنه تم حصر وترقيم الثروة الحيوانية لأول مرة حصراً ميدانياً في عام 2020، و إعداد قاعدة بيانات تشتمل على توزيع رؤوس الثروة الحيوانية وأنواعها على محافظات الجمهورية وتم تحديث البيانات فى 2022 حيث وصل عدد رؤوس الثروة الحيوانية 7.5 مليون رأس بزيادة قدرها مليون رأس ماشية، مشيراً إلى أن يفيد هذا الحصر فى توفير الرعاية البيطرية و الأمصال واللقاحات والتلقيح الإصطناعي المناسب لكل نوع من الحيوانات الموجودة بالمحافظات حسب توزيعها.

وقال انه تم اطلاق مشروع  تحسين السلالات عالية الانتاجية وذلك بهدف زيادة إنتاجية السلالات المحلية الموجودة فى مصر لدى صغار المزارعين عن طريق التلقيح الإصطناعي بسلالات عالية الإنتاجية مما يزيد من إنتاجيتها من الالبان واللحوم بالإضافة إلى إستيراد عجلات عشار وتحت العشار من السلالات عالية الإنتاجية وتوفيرها بقروض ميسرة لصغار المزارعين، وذلك كله على دعم الدور الكبير الذى يلعبه كبار المربين و الجهات الاخرى فى إنشاء وتطوير المزارع النظامية .

وأوضح وزير الزراعة أنه تم تطوير البنية الأساسية اللازمة لتنفيذ التلقيح الإصطناعي، وإنشاء 632 نقطة تلقيح إصطناعى بالوحدات البيطرية وتجهيزها بالأجهزة المطلوبة لتنفيذ إجراءات التلقيح الإصطناعى فى القرى بالمحافظات المختلفة، فضلا عن إدراج كافة إحتياجات الخدمات البيطرية والتحسين الوراثي ونقاط للتلقيح الإصطناعي ضمن 332 مركز للخدمات الزراعية ضمن قرى حياة كريمة.

وأضاف القصير أنه فيما يتعلق بالمشروع القومى للبتلو، والذي تدعمه القيادة السياسية والمخصص لصغار المزارعين فقط ولا يستفيد منه الشركات أو كبار المستثمرين فقد بلغ إجمالي المستفيدين من هذا المشروع حوالى 42 ألف مستفيد بمعظم محافظات الجمهورية بعدد رؤوس ‏تصل إلى  475 ألف رأس، وبإجمالى تمويل تجاوز 7.3 مليار جنيه بسعر فائدة مدعومة تصل إلى 5%، ويجرى حالياً التوسع في تمويل هذا المشروع نظراً للنتائج الجيدة التي حققها.

وأوضح القصير أن هذا المشروع يساهم فى توفير فرص عمل لأبناء المزارعين و صغار المربين خاصةً الشباب و النساء ورفع مستوى دخولهم بما يحقق حياة كريمة لهم مع تدعيم التوجه نحو خفض الفجوة من اللحوم الحمراء.

وأكد القصير أنه تم تطوير البرامج الخدمية التي تقدم لصغار المربين فى اطار مبادرة "حياة كريمة" من خلال إمداد كل منهم من 1-2 رأس ماشية عالية الإنتاجية بديلاً عما يمتلكه الفلاح من ماشية قليلة الإنتاجية بهدف الارتقاء بتحسين معيشة هؤلاء المواطنين إلى الأفضل، لافتا الى انه  تم التنسيق والتعاون مع منظمات المجتمع المدني ووزارتي التضامن الاجتماعي والأوقاف وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية والمستثمرين والقطاع المصرفى في مجال الإنتاج الحيواني في توفير سلالات الأبقار عالية الإنتاجية للفلاحين وبدعم من الجهات المختلفة.

واوضح القصير انه تم توقيع بروتوكولات مع الجهات ذات الصلة للقيام بتوفير الرؤوس ذات المواصفات المطلوبة مثل مؤسسات المجتمع المدنى و  وزارة الاوقاف  و وزارة التضامن و بعض مستثمري القطاع الخاص، مع توفير قروض ميسرة لصغار المربين من البنك الزراعي المصري بفائدة 5%، و تم تسليم الدفعة الأولي في أغسطس العام الماضى 100 عجلة بقري عشار هولشتين عالية الإنتاجية ل 100 أسرة بمحافظة الفيوم، كما تم إصدار الموافقة لإحدى الشركات لعمل محجر مؤقت على مساحة 10 أفدنة بمحافظة الشرقية لإستيراد سلالات الأبقار عالية الإنتاجية وتوزيعها على صغار المزارعيين وتحصيل ثمنها من إنتاج الألبان التى سيتم إستلامه منهم مع تقديم الدعم الفني لهم، كما تم تقديم التيسيرات والموافقات الإستيرادية لإحدى مؤسسات المجتمع المدنى والجمعيات التعاونية الزراعية وشركات القطاع الخاص لاستيراد العجلات العشار عالية الإنتاجية وتوفيرها كقروض ميسرة بتمويل من البنك الزراعي والبنك الأهلي.




الموضوعات المتعلقة


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة