أكرم القصاص

محاربة السرطان بالحب.. نعمة تعيد الاحتفال بزفافها على زوجها حسام دعما له "صور"

السبت، 06 أغسطس 2022 02:30 ص
محاربة السرطان بالحب.. نعمة تعيد الاحتفال بزفافها على زوجها حسام دعما له "صور" حسام ونعمة يحاربان السرطان ويحتفلان بزفافهما من جديد
الدقهلية – مرام محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ملحمة وفاء وحب صادق لروحين جمعتهما الرحمة والمودة والرضا والعطاء غير المشروط، جسّدا بحبهما السعادة ومتعة الحياة، عرف قلبهما معنى الحب في العطاء والأمان والاهتمام، أدركا أن الحب هو أساس الحياة، فتعاهدا على أن يكونا سندا وعونا لبعضهما البعض لآخر نفس في الحياة.

خلد الزوجان "نعمة وحسام" أفضل برهان على حبهما العميق وصداقتهما القوية بالمشاركة والتشجيع والدعم النفسي، فبعد زواج دام لست سنوات، اكتشف الزوج إصابته بمرض السرطان اللعين منذ عامين، وبعد رحلة طويلة من العلاج، قررت الزوجة أن تخفف عن زوجها آلامه ومعاناته وتسعده، بأن أقامت حفل زفاف لهما من جديد، ارتدت خلاله فستانا أبيض بدت فيه كالأميرات، وقررا الاستمتاع بالحياة برفقة طفلهما رغما عن جلسات الكيماوي وزيارات المستشفيات.

"حاولت أسعده وأفرحه وأحققله حلمه".. بهذه الكلمات بدأت نعمة مجدي ابنة مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية حديثها لـ"اليوم السابع"، فقالت إنهم يعيشون في آلام وضغوطات نفسية صعبة منذ ما يقرب من عامين، فمنذ اكتشافهم لإصابة زوجها بسرطان القولون والمستقيم أصبحت حياتهم ما بين الأطباء والمستشفيات وجلسات الكيماوي، كل ما يشغل تفكيرهم صحة زوجها والاطمئنان عليه، مشيرة إلى أن قبل تدهور صحة زوجها مازحها وقال لها "نفسي افرح، واتجوز من جديد"، فلم تتردد للحظة وقررت أن تحقق له أمنيته وتسعده بأن تنظم لهما حفل زفاف من جديد، ترتدي فيه فستان زفاف ويرتدي هو فيه بدلته، بحضور طفلهما.

وتابعت أنها حاولت أن تنظم له حفل زفاف بسيط يسعده ويدعمه نفسيا قبل إجرائه لعملية استئصال الورم، مشيرة إلى أنها تحدثت لصاحب القاعة التي شهدت على حفل زفافهما الأول منذ ست سنوات، وشرحت له الوضع ورغبتها في إقامة حفل زفاف بسيط لها وزوجها من جديد، فضلا عن عدم قدرتها على تحمل مصاريف إيجار القاعة، خاصة أنها تخصص المصاريف لعلاج زوجها واحتياجاته ومتطلبات الحياة، كما أنها اتفقت مع أحد صالونات التجميل لعمل "ميك أب" للحفل، مشيرة إلى أن صاحب القاعة طمأنها ورحب بهما واستقبلهما في القاعة في اليوم الذي حددته لإقامة الحفل، كما أنها اتفقت مع أحد صالونات التجميل لعمل "ميك أب" والذي رحب بها هو الآخر وعمل لها "الميك أب" كهدية منهم لها ولزوجها دون أن يكلفهما شيئا.

"حسام مكنش مصدق إني هعمله فرح من جديد، ونتصور بالبدلة والفستان ومعانا أولادنا"، بهذه الكلمات تابعت "نعمة" حديثها، فقالت إن زوجها تفاجأ ولم يصدقها عندما أخبرته بأنها ستجهز لهما زفافا من جديد، وسيحضره طفلهما ويلتقطون صورا تذكارية سويا بالبدلة وفستان الزفاف، مشيرة إلى أنها نجحت في تحقيق حلمه وتنظيم حفل زفاف لهما أعاد له بهجته وفرحته من جديد وأنساه المعاناة والألم، مضيفة: "ربنا يشفيه ويعافيه ويخليه لأولاده، وبتمنى الناس كلها تدعيله، وحلمنا يتحقق ونعمل عمره تشرح صدرنا وتعوضنا عن التعب اللي شوفناه".

وأوضحت أن فرحتهم لم تدم طويلا بعد أن أخبرهم الطبيب المعالج عن عدم إمكانية إجراء عملية استئصال الورم؛ لكبر حجم الورم وخطورة العملية على حياته، مشيرة إلى أنه سيكمل حياته من الآن معتمدا على العلاج الموجه وجلسات الكيماوي، مناشدة المسؤولين بمساعدتهم بسرعة صرف العلاج الموجه له، خاصة وأن حالته في تدهور ويعيش منذ فترة طويلة على المسكنات على أمل أن يصرف له العلاج الموجه في أسرع وقت ممكن، "نفسي مشفوش بيتوجع وبيتألم، والناس كلها تدعيله، كل أملي في الحياة دلوقتي إن يتم صرف العلاج الموجه ليه ويعمل العمرة اللي بيحلم بيها".

حسام ونعمة يحاربان السرطان ويحتفلان بزفافهما من جديد
حسام ونعمة يحاربان السرطان ويحتفلان بزفافهما من جديد

 

نعمة تتحدى مع زوجها معاناة الكيماوي وتعيد الاحتفال بزفافهما
نعمة تتحدى مع زوجها معاناة الكيماوي وتعيد الاحتفال بزفافهما

 

 

نعمة تحارب مع زوجها معاناة الكيماوي وتعيد الاحتفال بزفافهما_1
نعمة تحارب مع زوجها معاناة الكيماوي وتعيد الاحتفال بزفافهما_1

 

 

نعمة حاولت تفرح زوجها بعد إصابته بالسرطان وتحتفل بزفافهما من جديد
نعمة حاولت تفرح زوجها بعد إصابته بالسرطان وتحتفل بزفافهما من جديد





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة