أكرم القصاص

الكنيسة تحتفل بذكرى عيد التجلى 19 أغسطس

السبت، 06 أغسطس 2022 01:00 ص
الكنيسة تحتفل بذكرى عيد التجلى 19 أغسطس كنيسة - صورة أرشيفية
كتب: محمد الأحمدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية يوم 19 أغسطس المقبل، بذكرى عيد التجلى والذى يتمثل فى تجلى يسوع المسيح أمام ثلاثة من تلاميذه وهما بطرس ويوحنا الحبيب ويعقوب.

وكان قداسة البابا تواضروس الثانى ذكر أن السيد المسيح جاء فى اختياره للتلاميذ الثلاثة ليس عن تمييز لباقى التلاميذ، ولكن ليرسللنا رسالة بأن القديس بطرس يرمز للإيمان، والقديس يعقوب يمثل الجهاد، بينما القديس يوحنا يرمز للمحبة، وكأن الله يقصد أنه بدون الإيمان والجهاد والمحبة لا يمكننا معاينة السماء".

 

وذكر البابا تواضروس الثانى أن عبارة "هذا هو ابنى الحبيب له اسمعوا" والتى تكررت فى المعمودية وأيضاً الآية فى العهد القديم "هذا فتاى الذى اخترته حبيبى الذى سرت به نفسى"، فلنسأل أنفسنا: هل حياتنا وأفعالنا تسر قلب الله ؟".

 

ويذكر التاريخ الكنسى أنه  فى عيد التجلى صعد السيد المسيح مع تلاميذه إلى الجبل أى بعيدا عن صخب العالم إلى حيث الهدوء والسكون والخلوة التامة فاستطاعوا أن ينظروه عيانًا دون أي غموض.

 

ويمثل التلاميذ الكنيسة المجاهدة، موسى وإيليا يمثلون الكنيسة المنتصرة، وهذا يدل على اتصال الكنيسة بالسمائيين وشركتهما الواحدة، يسمى جبل الطابور بجبل التجلى أيضا حيث تجلى يسوع المسيح أمام التلاميذ وظهر معه موسى وإيليا.

 

ويشير الجبل إلى الإيمان حيث يذكر الكتاب المقدس يذكر عدة جبال ولكل جبل ذكرياته المقدسة التى تجعل الإنسان يسبح فى تأملات كثيرة.

 

 






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة