أكرم القصاص

التليفزيون هذا المساء.. الأرصاد: فرص سقوط الأمطار على القاهرة والمناطق الشمالية ضعيفة

السبت، 06 أغسطس 2022 03:00 ص
التليفزيون هذا المساء.. الأرصاد: فرص سقوط الأمطار على القاهرة والمناطق الشمالية ضعيفة إيمان شاكر رئيس وحدة التنبؤات بهيئة الأرصاد الجوية
محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تناولت برامج التليفزيون مساء الجمعة، العديد من القضايا والموضوعات المهمة، التى تشغل بال المواطن المصرى والرأى العام وجاء أبرزها كالتالى:
 

أستاذ علم نفس لـ"cbc": الاستماع لمشكلات الآخرين النفسية يستلزم الوعي لتقديم الحلول

 
قالت الدكتورة آمال كمال، أستاذ علم النفس بكلية الآداب جامعة المنوفية، إن أساتذتها الذين قاموا بالدراسة لها خلال فترة الجامعة قد تركوا الكثير من البصمات وساعدوها في فتح آفاق مختلفة من فهم الإنسان، "كل ما الشخص بيقترب من الرغبة فى فهم الإنسان بشكل عميق فبكدة بنقترب خطوة من التحليل النفسي".
 
وأضافت "كمال" خلال استضافتها ببرنامج "في المساء مع قصواء"، وتقدمه الإعلامية قصواء الخلالي، والمذاع على فضائية "CBC"، أن التحليل النفسي قد يراه البعض أحد التخصصات الصعبة، وذلك لأن له لغة خاصة به، كما أنه ومن الصعب على غير المتخصصين القراءة في هذا المجال إلا بعد بذل الكثير من المجهود لفهم المصطلحات الموجودة فيه.
 
وأوضحت أن الاستماع لمشكلات الأخرين النفسية تستلزم وجود نسبة كبرى من الوعي لدى المستمع حتى يستطيع تقديم الحلول، وذلك لأنه وفي حال دخل المستمع فيما يسمي بـ"الإندماج مع الحالة الانفعالية" فسيكون المستمع قد تورط في الحالة الإنفعالية مع الشخص الآخر، "لو تورطت في انفعالات الشخص اللي قدامي مش هقدر أساعده، وبكده هنكون محتاجين حد تالت يساعدنا".
 
وتابعت: "المعالج النفسي قد يتأثر من فترة للثانية، ولازم يكون فيه إشراف لمن يقوموا بتقديم العلاج حتى يحصلوا على فترات من النقاهة، وفيها يتم التوقف عن الاستماع مع ممارسة أنشطة معينه ثم العودة مرة أخرى، وذلك يتم بعد إعلام المرضي، ولازم يكون فيه طول الوقت حالة من حالات إعادة التنظيم النفسي والاسترخاء علشان نقدر نواصل".
 
الفنان حاتم صلاح: "قلت لما اتخرج مش هشتغل في التمثيل".. واشتغلت في المبيعات
قال الفنان حاتم صلاح "نفادي"، إنه خريج كلية تجارة عين شمس، معلقاً على الفنانة رحمة أحمد "بحس أنها مش متعلمة".
 
وتابع خلال لقائه ببرنامج "معكم"، مع الإعلامية منى الشاذلي، عبر قناة "سي بي سي": "كنا بنذاكر قبل الامتحان بيوم، ومش فاكر اللي درسته، ولا مشتغلتوش، لكني اشتغلت في المبيعات"، لافتا إلى أن التمثيل يأكل من العمر كثير. 
 
وأوضح أنه كان قد قرر ألا يعمل في التمثيل: "قلت بعد ما اتخرج مش هشتغل في التمثيل"، مشيرا إلى أنه عمل في شركة تأمين، وشحن بحري وجوي.
 
وذكر أنه عمل مساعد مخرج، مع محمد ياسين في مسلسل موجة حارة، ثم عمل مع رامي إمام، ثم قرار ألا يعمل في الإخراج، وأن يعمل في التمثيل فقط.
 
 

عالم مصري يتوصل لطريقة جديدة في علاج أشرس أنواع سرطان الجلد

 
قال الدكتور خالد عبد السلام، الباحث المصري الصياد، وهو العالم المصري الذي توصل إلى طريقة جديدة في علاج أشرس أنواع سرطان الجلد، من خلال 8 جرعات إشعاعي بدلا من 70، إنه المريض كان يحصل على 70 يوم علاج إشعاعي، حتى تم نشر البحث الخاص به رفقة زملاءه.
 
وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي أحمد فايق ببرنامج "مصر تستطيع" الذي يذاع على قناة "dmc": "تمكنا من الوصول للعلاج خلال 8 أيام فقط، وهو العلاج المعتمد حاليا في العالم، وفي ألمانيا أيضا أنا شاركت في كتابة البروتوكول الرسمي لعلاج سرطان الجلد في ألمانيا".
 
وقال: "تم نشر البحث في المجلة الرسمية للأمراض الجلدية في ألمانيا، ونعمل الآن على أبحاث لتقليل الجرعات بدلا من 8 مرات إلى مرتين، بحيث تزيد الجرعة اليومية الضعف".
 
 

الأرصاد: فرص سقوط الأمطار على القاهرة والمناطق الشمالية ضعيفة

 
قالت إيمان شاكر، رئيس وحدة التنبؤات بهيئة الأرصاد الجوية، إن فرص سقوط الأمطار غدا، بعيدة تماما عن القاهرة والمناطق الشمالية، وفرصها أكبر على المناطق الجنوبية وحلايب وشلاتين وأبو سمبل.
 
أضافت إيمان شاكر، في مداخلة هاتفية لبرنامج "التاسعة" مع الإعلامية دينا عبد الكريم، عبر القناة الأولى بالتليفزيون المصري، أن عام 2020 شهد سقوط أمطار في الصيف لاسيما على البحر الأحمر، وهذا يتكرر هذا العام، والأمر ليس جديدا.
 
وتابعت إيمان شاكر، أن الأمطار المتوقع سقوطها خفيفة وليس هناك أضرارا منها، مضيفه: "كل عام تكون هناك تقارير خاصة بالتغيرات المناخية، وهناك سيناريوهات متشائمة بأن ترتفع درجات الحرارة بمعدل 3 أو 4 درجات، وهذا قد يؤدي إلى كوارث على مستوى العالم، مثل التصحر والجفاف نتيجة التغيرات المناخية".





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة