أكرم القصاص

دينا شرف الدين

"حدائق مصر العامة"

الجمعة، 15 يوليه 2022 08:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أتذكر دوماً تلك المشاهد الجميلة بالأفلام المصرية التى تم تصويرها بالحدائق الشهيرة كحديقة الأورمان والأسماك والحيوان وغيرها من الحدائق العامة التى كانت مزارات لجميع المصريين من مختلف الأعمار، والتى كانت متاحة بأسعار زهيدة للقطاع الأكبر من الطبقة المتوسطة وتحت المتوسطة ممن لا يشتركون بالنوادى الرياضية ولا يمتلكون القصور والفيلات ذات الحدائق الشاسعة .
 
فضلاً عن كونها متنفساً للمصريين ومتنزهاً للأسرة، وعن كونها رئة ضخمة نحتاج إليها بكثافة لضخ الأكسجين وامتصاص ثانى أكسيد الكربون، خاصة بعدما أصيبت الأرض بهذه التغيرات المناخية الحادة التى أضرت بكافة سكانها أضراراً بالغة وتضررت وتهددت بالانقراض سلالات بعينها من الحيوانات، لذا فما أحوجنا لتوسيع رقعة المساحات الخضراء بكل وسيلة والاعتناء بها وإعادة إحياء تلك الثقافة بين جموع الشعب للحفاظ عليها .
 
وفى نظرة سريعة لبعض أهم الحدائق المصرية العامة التى كانت متنزهات أساسية للأسرة المصرية :
 

حديقة الأزبكية 

أحد أعرق الحدائق النباتية فى مصر، فى عام 1186م تم ردم البركة التى كانت تتوسط الميدان، وأنشئ فى نفس مكانها عام 1872 م  حديقة الأزبكية على يد المهندس الفرنسى «باريل ديشان بك»، على مساحة 18 فدانا أحيطت بسور من البناء والحديد وفتحت بها أبواب من الجهات الأربع.
 
وكانت تقام بالحديقة العديد من الاحتفالات الرسمية والشعبية الكبرى للأجانب والمصريين، ففى يونيو 1887م تم الاحتفال بعيد الملكة فيكتوريا من قبل الجالية الإنجليزية فى مصر، واحتفال الجالية الفرنسية بعيد 14 يوليو، أما الاحتفالات المصرية فى الحديقة فكان أبرزها الاحتفال بعيد الجلوس السلطانى .
 
وبعد حريق القاهرة فى 26 يناير عام 1952م، طرأت على ميدان الأزبكية تغيرات كثيرة فقد قسمت الحديقة، وشيد على جزء منها سنترال الأوبرا، واخترقها شارع 26 يوليو فقسمها إلى قسمين.
 

حديقة الأسماك

أو حديقة الجبلاية، توجد فى الزمالك فى شارع الجبلاية بالقاهرة، أنشأها الخديوى إسماعيل فى سنة 1867م، وتعتبر من أفضل الحدائق التى أنشئت فى عصر الخديوى فى القاهرة الحديقة تديرها اداره حديقة الحيوان بالجيزة من سنة 1902 وقد قامت بإصلاح 24 حوضا لعرض 33 نوعا من الأسماك النيلية فيها قبل افتتاح الحديقة للجمهور رسميا فى 21 نوفمبر 1902م.
 
أغلقت الحديقة فى سنة 1965 لفترة طويلة، وذلك للتصليح وتم تجديدها، وأشرف على التصليح جهات علمية وهندسية تابعة لوزارة الزراعة المصرية، وافتتحت مرة أخرى فى سنة 1983، وتبلغ مساحتها مضافاً إليها مجموعة الحدائق النباتية المجاورة لها نحو تسعة أفدنة ونصف، و قد روعى عند تصميها أن تكون على شكل ممرات أو تجاويف داخل شعاب مرجانية تقبع فى باطن البحر، فإذا ما نظرت إلى سقف أحد الممرات ستجده وكأنه واحد من بين تجاويف أخرى صنعتها الأمواج وهى تصاميم تعزف ألحاناً عند مرور الهواء بها تشبه إلى حد كبير حركة الماء وذلك من خلال حركة الهواء المندفع من المداخل الأربعة متنقلاً بين الكهوف.
 
كما توجد خارج الجبلاية ممرات تفصل بين مسطحات خضراء تحتوى على أشجار نادرة جلبت خصيصاً من مدغشقر و استراليا و تايلاند هحيث الغابات النادرة، التى تتميز بها هذه المناطق، وفى الاماكن المظلمة من الممرات يتم تسليط النور الكهربائى بطريقة فنية رائعة.
 

حديقة الأورمان 

هى حديقة فى محافظة الجيزة أمام حديقة الحيوان بالجيزة. وتعتبر من أكبر الحدائق النباتية فى العالم حيث أنها مقامة على مساحة 28 فدانا، أنشئت عام 1873. 
تضم الحديقة مجموعة نادرة من الأشجار والنخيل.
 
تم إنشاء حديقة الأورمان فى عهد الخديوى إسماعيل عام 1875 بهدف إمداد القصور الخديوية بالفاكهة والموالح والخضر والتى تم استجلابها من جزيرة صقلية  وكانت الحديقة جزءا من قصر الخديوى والذى عرف آنذاك بسراى الجيزة وجلب الخديوى لهذه الحدائق أشجارا ونباتات مزهرة من جميع أنحاء العالم
 
وكلمة أورمان كلمة تركية تعنى الغابة أو الأحراش وهى من الحدائق النباتية النادرة فى مصر حيث إنها تضم أكبر مجموعة نباتية تضم 100 فصيلة، تشتمل على 300 جنس يتبعها 600 نوع. ويوجد بالحديقة قسم لتبادل البذور مع جميع الحدائق والمراكز البحثية فى العالم. تتبع الحديقة الإدارة المركزية للتشجير والبيئة التابعة لوزارة الزراعة.

حديقة حيوان الجيزة..  جنينة الحيوانات

 

تأسست سنة 1891، وهى أكبر حديقة للحيوانات فى مصر و الشرق الأوسط وأول وأعرق حدائق الحيوانات فى أفريقيا، كانت تسمى «جوهرة التاج لحدائق الحيوان فى أفريقيا».

حدائق وقصر أنطونيادس

هى حدائق يرجع بعض المؤرخون تاريخ إنشائها إلى الفترة البطلمية فى مصر، وهى أقدم حدائق مدينة الإسكندرية فى مصر، وتعتبر من بين أقدم الحدائق التى أنشأها الإنسان على مستوى العالم، وكانت تقع ضمن ضاحية إيلوزيس أو «جنات النعيم».
 

حديقة المريلاند

هى أكبر حدائق حى مصر الجديدة بالقاهرة، تقع على مساحة 50 فدانا، وتمتد على طول ثلاث محطات للمترو الذى يمر أمامها وهو مترو عبد العزيز فهمي.
 
حديقة الميريلاند مليئة بالأشجار العالية والوارفة الظلال، كما احتوت أيضا بحيرة كانت تبحر بها المراكب الصغيرة، وفى 1963م؟
أضيف للحديقة كازينو وأراضى التزلج على الجليد، كما أنشئ بها مشتل خاص يستعمل فى تشجير الحديقة وبيع النباتات للجمهور، بعدها تم إنشاء ثلاث كافتيريات لخدمة الجمهور ثم حوّلت شركة سندباد الحديقة إلى مكان سياحى ترفيهى عالمي، حيث تم إنشاء بعض المطاعم العالمية بالإضافة لعروض الدولفين وكلاب البحر.
 

حدائق القناطر الخيرية

شهرة كبيرة حاذتها حدائق القناطر الخيرية بالقليوبية على نهر النيل، بين جميع حدائق مصر بموقعها الفريد والمتميز، فهى المحببة عبر التاريخ إلى قلب ملوك ورؤساء مصر، إنها حدائق القناطر الخيرية، صاحبة المناظر الخلابة، فهى تقع بين فرعى دمياط ورشيد، وتتميز بضمها للعديد من الأنواع النادرة من الأشجار التى يعود عمر بعضها إلى مئات السنوات، وخلال الفترة الماضية تعرضت للإهمال وهو ما جعل موقعها السياحى فى غير ترتيبه السليم، إلا أن الدولة ممثلة فى وزارة الرى مدت لها يد النجدة والعون للعودة إلى مكانتها من جديد.
 
وقد تم الانتهاء من أعمال التطوير بحديقتى "عفلة" و"النيل" بالقناطر الخيرية، كما تمت أعمال الرفع المساحى لحديقتين أخرتين، ضمن 10 حدائق ضمن خطوات وزارة الرى للانتهاء من أعمال التطوير للحدائق التابعة لوزارة الرى بالمنطقة، حتى تعود القناطر الخيرية على خريطة السياحة المصرية كما كانت من قبل.
هذا بالإضافة إلى الكثير من الحدائق الرائعة بكافة أنحاء الجمهورية أشهرها، "الأندلس، الأزهر، الحديقة الدولية، حديقة حيوان الإسكندرية، الحديقة اليابانية".

نهاية:

أناشد كل مصرى ومصرية بالحفاظ على كل نبتة خضراء و مراعاتها وتقدير قيمتها صحياً و جمالياً و نفسياً، فكلما زادت المساحات الخضراء كلما تزايدت نسب الأكسجين وتناقصت الإنبعاثات الكربونية، كما تؤثر المساحات الخضراء على الصحة النفسية، فالجمال يبعث الهدوء والسكينة و الراحة بالنفس البشرية.
وبما أن الدولة بادرت بإعادة الاهتمام بالحدائق المصرية العريقة لفتحها لجماهير الشعب المصرى بعد تبنى خطة شاملة لإصلاحها بعدما أفسدتها سنوات طويلة من الإهمال، فعلينا جميعاً أن نتعاون بهذه الخطة بكل ما نستطيع وإن كان عن طريق التوعية والتعريف بأهمية الحدائق الخضراء على كافة المستويات.




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة