أكرم القصاص

أحمد جمعة

وداعا عبد الوهاب وهب الله.. الكتيبة العبرية

الخميس، 12 مايو 2022 10:37 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رحل عن عالمنا يوم الثلاثاء الماضي أحد أبرز العلماء المصريين في مجالهم والذين أفنوا حياتهم في العمل الأكاديمي وهو الدكتور الفاضل عبد الوهاب وهب الله أستاذ العبري الحديث المساعد في كلية الآداب بقسم اللغات الشرقية في جامعة القاهرة، ويعد الدكتور وهب الله أول من درس المسرح العبري الحديث في مصر.

دكتور وهب الله من مواليد قرية النواهض بمركز أبو تشت في محافظة قنا عام 1940، وحصل الدكتور عبد الوهاب وهب الله على درجة الليسانس بتقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف الثانية عام 1964، حصل على درجة الماجستير عام 1980 بتقدير ممتاز في موضوع " شموئيل يوسف عجنون والاستيطان اليهودي في فلسطين من خلال رواية " تمول شلشوم" وهي أطول رواية في الأدب العبري حيث تضم بين دفتيها 720 صفحة، حصل على درجة الدكتوراه عام 1984  بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى، في موضوع "المسرح العبري ( 1914 ، 1956 ) مع دراسة للشخصية العربية في المسرحيات العربية.

الدكتور عبد الوهاب وهب الله أثرى المكتبة المصرية بترجمات خدمت الدارسين للغة العبرية في مصر بشكل خاص والعالم العربي بشكل عام، وشغل الدكتور عبد الوهاب وهب الله عدة مناصب سابقة منها مترجم اللغة العبرية بالهيئة العامة للاستعلامات عام 1965، رئيس قسم إسرائيل في إدارة المعلومات والبحوث في الهيئة العامة للاستعلامات عام 1980، مستشار إعلامي ورئيس المكتب الإعلامي بالسفارة المصرية بتل أبيب من عام 1986 حتى عام 1992، عضو المكتب الفني لرئيس الهيئة العامة للاستعلامات من 1992 حتى عام 1994.

 تابعت منشورات نعي كثيرة لخريجي أقسام اللغات الشرقية وخاصة الدراسين للغة العبرية للدكتور عبد الوهاب وهب الله الذي يعد أب وإنسان في المقام الأول، وتحدث معنا دوما عن أهمية أن نتقن العبرية لأن دورنا لا يقل أهمية عن الجندي الذي يدافع عن وطنه، ودعم العديد من الأكاديميين للفكرة حتى اقترح الباحث في الشؤون الإسرائيلية الدكتور منير محمود تشكيل ما يعرف بـ"الكتيبة العبرية"، وعمل خلال السنوات الماضية على تنمية مهارات كافة الدراسين للغة العبرية ولم يبخل عليهم يوما بمعلومة.

 صدر للدكتور عبد الوهاب وهب الله ترجمات منها ترجمة كتاب مستوطنة معاليه أدوميم وانتهاك حقوق الإنسان الفلسطيني، ترجمة كتاب فيروس التعصب "حل شفرة السياسة الإسرائيلية"، مراجعة العديد من الترجمات العبرية منها على سبيل المثال: الصراع على المياه في الشرق الأوسط اليهودية العلمانية وهو مكون من جزئين الصادرين عن قسم اللغات الشرقية، دراسة حول أوضاع عرب 1948 في إسرائيل " نشرت في الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية الصادر عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية لسنة 1974، ترجمة محاضر الكنيست الاسرائيلي، بحث عن تأثير حرب السادس من أكتوبر 1973 في الرواية العبرية الحديثة " بحث ألقي بندوة بمركز الدراسات الشرقية أكتوبر 1999، دراسة حول خطورة الاستيطان اليهودي  في القدس العربية، ترجمة وإعداد بعض المصطلحات العبرية المتعلقة بالشئون الإسرائيلية والصهيونية في الموسوعة الفلسطينية الصادرة في دمشق.

كثيرون لا يعرفون أن الدولة المصرية حريصة على تعليم أبناءها اللغة العبرية في عدد من الكليات سواء في جامعة القاهرة أو عين شمس أو غيرها من الجامعات، وتعد هذه الدراسة من أصعب الدراسات لما يتم دراسته من مناهج تثقل الدراسين وتمكنهم من اتقان اللغة العبرية بطلاقة، أحد أهم الأدوات التي يجب أن يتم التركيز عليها تطوير المترجمين الذين يكون لهم دور كبير خلال عملهم داخل المؤسسات الرسمية المصرية أو وسائل الإعلام، والدكتور عبد الوهاب وهب الله لم يبخل يوما على أي طالب بالمعلومة والنصح والتوجيه حرصا منه على تخريج جيل شاب وواعد قادر على مساعدة وطنه بما تعلمه خلال الدراسة الجامعية.

لحظات صعبة وقاسية وأنا أنعي الدكتور عبد الوهاب وهب الله أحد أبرز الأساتذة الذين تتلمذت على أيديهم، ولا ننسى الإشارة لمواقفه الإنسانية المشرفة تجاه الطلبة غير القادرين حيث حرص على إهداءهم مؤلفاته بشكل مجاني وبعيد عن الآخرين كي لا يجرح مشاعرهم، رحم الله الدكتور عبد الوهاب وهب الله الذي أفنى حياته في خدمة مصر وسيأتي يوما نتحدث فيه عما قدمه لوطنه في فترات دقيقة وصعبة.

 

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة