أكرم القصاص

إعادة بناء وجه ثلاثى الأبعاد لإنسان نياندرتال توفى قبل 70 ألف سنة

الأربعاء، 15 سبتمبر 2021 04:00 ص
إعادة بناء وجه ثلاثى الأبعاد لإنسان نياندرتال توفى قبل 70 ألف سنة نسخة ثلاثية الأبعاد من إنسان نياندرتال
كتب عبدالرحمن حبيب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في عام 2001 ، وجد عالم حفريات قطعة من جمجمة إنسان نياندرتال أثناء غربلة الرواسب التي تم جمعها من قاع بحر الشمال ، قبالة سواحل هولندا، وقد استخدم فنانو الأنثروبولوجيا القديمة قطعة الجمجمة هذه لإنشاء تمثال نصفي نابض بالحياة لإنسان النياندرتال المسمى كرين ، بما في ذلك الانتفاخ فوق حاجبه الأيمن حيث كان يعانى من ورم في المخ.

وقال Adrue Kennis ، وهو فنان أنثروبولوجي قديم يعمل مع Kennis & Kennis Reconstructions ، عن عينة الجمجمة المعروضة بالمتحف الوطني للآثار (RMO) في هولندا":"إنها قطعة مميزة للغاية.. تمثال نصفي لكرين في معرض جديد"

عندما كان كرين على قيد الحياة ، قبل ما بين 70000 و 50000 عام ، عاش في Doggerland ، وهي مساحة شاسعة من الأرض بين المملكة المتحدة وأوروبا القارية ، وهي الآن مغمورة تحت بحر الشمال.

و كشفت دراسة أجريت عام 2009 في Journal of Human Evolution عن بعض التفاصيل حول كرين الذى كان آكل اللحوم بشكل كبير ، لكن جسده لم يظهر أي دليل على المأكولات البحرية في نظامه الغذائي ، وفقًا لتحليل النظائر ، أو متغيرات العناصر ، من الكربون والنيتروجين الموجود في جمجمته، علاوة على ذلك ، تشير العلامة الموجودة فوق حاجب كرين إلى أنه كان يعاني من ورم يعرف باسم كيس البشرة داخل الجلد.

ووجدت دراسة عام 2009 أن هذه الأكياس غير شائعة وبطيئة النمو وعادة ما تكون حميدة ، خاصة عندما تكون صغيرة

وكتب مؤلفو دراسة عام 2009 أنه من المحتمل أن يكون Krijn قد عانى من الألم والتورم ، والصداع ، والدوخة ، والتشنجات ، ومشاكل بصرية أو نوبات ، أو ربما كان محظوظًا ولم تظهر عليه أي أعراض، وأشاروا إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها توثيق مثل هذا الورم في بقايا إنسان نياندرتال.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة