أكرم القصاص

محمود عبدالراضى

من بيتك.. تابع بلاغك فى مباحث الإنترنت

الجمعة، 09 يوليه 2021 11:12 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وزارة الداخلية تسعى دومًا لإعلاء قيم حقوق الإنسان والتيسير على المواطنين في تقديم الخدمات الأمنية فى سهولة ويسر، فضلًا عن التطوير والتحديث المتواصل لتقديم الخدمات الجماهيرية بسهولة ويسر وبصورة حضارية تتماشى مع التطور التكنولوجي، لاسيما تطوير منظومة تلقى بلاغات المواطنين المتعلقة بجرائم تقنية المعلومات "جرائم الإنترنت".
المتردد على المواقع الشرطية، يشاهد عملية التحديث والتطوير المستمرة، برعاية اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، بما يسهل من مهمة المواطن، ويمكنه من الحصول على الخدمة بسهولة ويسر.
 
ويعاني عدد من المواطنين من جرائم الإنترنت المتنوعة، في ظل إساءة البعض استغلال الشبكة العنكبوتية "الإنترنت"، حيث تتعدد جرائم "السب والقذف، والتشهير، والتهديد، والابتزاز، والنصب.." وغيرها من الجرائم، ليأتي دور الشرطة في الحفاظ على حقوق المواطنين وحمايتهم.
 
ومع تزايد عدد بلاغات جرائم الإنترنت، حرصت الداخلية على تطوير مقارها، وتجهيز مقر بشكل متحضر في العباسية لتلقي البلاغات، في إطار استراتيجيتها الهادفة في أحد محاورها إلى تطوير منظومة تلقى بلاغات المواطنين، لاسيما الخاصة بجرائم الإنترنت "جرائم تقنية المعلومات". 
 
لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، وإنما جهزت الداخلية عددا كبيرا من المقار الجديدة بأقسام تكنولوجيا المعلومات بكافة مديريات الأمن على مستوى الجمهورية، حيث اضطلعت الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات بقطاع نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتجهيزها بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية المعنية بالوزارة، لتلقى بلاغات المواطنين عن جرائم تقنية المعلومات وفحصها فنياً بأقسام تكنولوجيا المعلومات بكافة مديريات الأمن، وذلك من خلال المقار التي تم تجهيزها بأجهزة الحاسبات الآلية وملحقاتها وربطها بمنظومة تلقى البلاغات بالإدارة، فضلاً عن تزويدها بكافة المساعدات اللازمة لإجراء الفحص الفني لتلك البلاغات تنسيقاً وإدارة مكافحة جرائم تقنية المعلومات بالإدارة.
 
واستمرارًا في تقديم المزيد من الخدمات للمواطنين، أطلقت الداخلية خدمة إلكترونية تمكن المواطنين من متابعة بلاغات جرائم تقنيات المعلومات الخاصة بهم على بوابة وزارة الداخلية على شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت" بما يُمكن المواطن من متابعة بلاغاته عقب تسجيل دخوله بمنصة التحقق الرقمي الخاصة بالوزارة، بالإضافة إلى إرسال رسائل نصية   SMSللمبلغين آلياً برقم وتاريخ صادر المحضر لقسم أو مركز الشرطة المختص عقب الانتهاء من فحص البلاغ لاستكمال الإجراءات القانونية.
 
يومًا تلو الآخر، تشهد المواقع الشرطية تطوير وتحديث يضمن حصول المواطن على الخدمات بسهولة ويسر دون أي عناء.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة