أكرم القصاص

زكى القاضى

وزيرة الصناعة في العراق

الثلاثاء، 06 يوليه 2021 12:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أهم ما يميز الجمهورية المصرية الجديدة، أن خطواتها تقفز وتسابق أقوالها بألاف الأميال، وبينما يصرح صناع القرار في مصر حول أي قضية كانت، إلا ويسبق ذلك خطوات حقيقية على الأرض و تحرك مدروس بعناية نحو القضية أو الموضوع المستهدف، و خير دليل على ما نقوله هو الزيارة التاريخية للرئيس عبد الفتاح السيسى إلى دولة العراق الشقيقة، وهي الزيارة التي لم تحدث منذ 30 عاما،  والتي شهدت قمة تاريخية بين مصر والعراق والأردن، و لم تمض أيام على تلك الزيارة حتى شاهدنا صور السيدة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة في العراق، وهي الزيارة الأولى لمسئول مصري بعد زيارة الرئيس السيسى، وحيث تصدرت تلك الزيارة عناوين بعض وسائل الإعلام العالمية، وكافة الصحف ووسائل الإعلام العراقية، وذلك لسرعة الخطوة والمستهدف منها، والنتائج المترتبة عليها والتي تصب في صالح العراقيين أولا وأخيرا.
 
زيارة وزيرة التجارة والصناعة للعراق، والأخبار القادمة من هناك تبشر بحجم عمل كبير بين الجانبين، يتمثل في تصدير ثقافة العمل المصرية النشطة التي تكونت في السنوات الأخيرة بدعم وإدارة من الرئيس السيسى، وكذلك تصدير التكنولوجيات التي وصلت إليها مصر في ملف إدارة المصانع، ودعم التكوين المحلى للدول الوطنية، حيث أن المدرسة المصرية تؤمن بأن البديل المحلى الجيد، أفضل وأوفر وأكثر فائدة للدولة من مكونات الاستيراد الخارجية، ولذلك تؤكد مؤشرات التعاون والخطوات السريعة أن ملف التعاون بين مصر والعراق، والذى بدأته السيدة نيفين جامع، سيكون بفضل الله وسيلة تقارب اقتصادية شعبية كبيرة بين الدولتين، ومما يساهم في زيادة موارد الاقتصاد القومى المصرى والعراقى.
 
وتحركات وزارة الصناعة تحديدا والوفد المرافق للزيارة، يدعم في الاطار نفسه توجهات الرئيس السيسى حول دعم ملف الصادرات المصرية ووسائل التصدير، وحيث أن ذلك الملف من الملفات الضخمة التي تقع ضمن ملف الإجراءات الذى يتم حاليا بتعاون وزارات الحكومة لدعم قطاع الصناعة عموما، وهو الأمر الذى يتم حاليا في خطة تبشر بنتائج إيجابية ذات مردود واسع على الاقتصاد المصرى ككل، وتدعم قطاع الصناعة في مصر، وتساهم وتعظم الصناعة الوطنية المصرية، وهو المطلب الشعبى الأكبر، الذى يثق في القيادة السياسية ويعلم يقينا أن الصناعة الوطنية المصرية هي أحد أبرز الوسائل دعم خطط الاقتصاد القومى. 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة