أكرم القصاص

زكى القاضى

المتحدث العسكرى

الأحد، 13 يونيو 2021 11:22 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بالامس صدق الفريق أول محمد زكى، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والانتاج الحربى، على تعيين العقيد أركان حرب غريب عبد الحافظ فى منصب المتحدث العسكرى، خلفا للعميد تامر الرفاعى المتحدث العسكرى السابق، والحقيقة أن منصب المتحدث العسكرى أحد مكتسبات المرحلة، وذلك لدوره الكبير فى التواصل مع كافة وسائل الاعلام، خاصة فى ظل الدور المتنامي للقوات المسلحة المصرية، وكذلك التحديات الطارئة عليها خلال العشر سنوات الاخيرة، وهو الامر الذى كان يستلزم منصبا رسميا يرد على كافة التفاعلات الخاصة بالقوات المسلحة المصرية، وهو المنصب الذى تعاقب عليه 4 متحدثين حتي الان، كان لكلا منهم دورا فى مرحلته، وحيث يقال " المتحدث ابن مرحلته"، ووفق الظروف المحيطة بعمله  خلال تلك الفترة، وإذ نتمنى التوفيق والسداد للعقيد غريب فى مهمته القادمة، ومعرفتنا به سابقة لعام مضى، كان فيها خير مجيب وفق آليات وضوابط العمل، فإننا فى الوقت نفسه نتمني التوفيق والسداد للعميد تامر الرفاعى المتحدث العسكرى السابق فى خطواته المقبلة، وهو على قدر ما عرفناه عنه كان نموذجا للعسكرية المصرية بامتياز، حيث كان يتمتع بالصرامة فى وقتها، ويتحلى بالمرونة فى اوقات تستدع ذلك، و يمكن وصفه بالقول السائد " ظابط مفتخر"، أي انه كان يؤدى مهام وظيفته بكل ما تقتضيه الضوابط، وكان فى الوقت نفسه يدرس ويتعلم ويزيد خبراته، ولم يبخل على أسرة الاعلام العسكرى والاعلام عامة بالتدخل فى الوقت المناسب للرد والتوضيح، وكان فى الوقت نفسه واجهة  فريدة ومشرفة للجهة التي خرج منها، وفى الوقت نفسه رب أسرة يتابعها بعناية ويحب متابعته لها، ويحاول ايجاد الوقت ضمن مهمته الصعبة للوقوف بجوارهم.
 
لذلك مهمة ومنصب المتحدث العسكرى مهمة صعبة للغاية فى ظل كافة الظروف المحيطة، وهي مهمة عليها مهام كبيرة، أعان الله من قدرت الظروف أن يكون فيها، ونتمنى له جميعا السداد والتوفيق، وتستمر أدوات التعاون والتواصل بين وسائل الاعلام والجهات المعنية بالقوات المسلحة، وذلك فى سبيل خدمة مصر والمصريين، و فى اطار التحديات والامال التي تزداد يوميا فى مستقبل المصريين.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة