أكرم القصاص

حدث الموسم.. هدف أليسون القاتل يساهم فى إنقاذ موسم ليفربول الكارثي

الإثنين، 17 مايو 2021 10:26 ص
حدث الموسم.. هدف أليسون القاتل يساهم فى إنقاذ موسم ليفربول الكارثي اليسون بيكر
كتب أحمد حربى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أنقذت رأس البرازيلي أليسون بيكر حارس مرمى فريق ليفربول الإنجليزى التى سجلت هدفا قاتلا، فريقه من التعادل، وقادت الريدز للفوز على مضيفه وست بروميتش ألبيون 2-1 ضمن منافسات الجولة الـ37 من الدوري الإنجليزي الممتاز موسم ليفربول الكارثي.

سجل اليسون بيكر الهدف في الوقت القاتل في الثواني الأخيرة من زمن المباراة، مستغلا ركينة حولها بتسديدة رأسية في الشباك، بعدما تقدم هال روبسون قد سجل هدف التقدم لأصحاب الأرض في الدقيقة 15 من زمن الشوط الأول، قبل أن يتعادل محمد صلاح لفريق ليفربول في الدقيقة 33 بتسديدة رائعة من على حدود منطقة الجزاء.

وساهمت رأس أليسون فى إنقاذ رقبة ليفربول من موسم كارثي صفري بعدما خسر كل البطولات التى شارك فيها بعدما ابتعد عن المنافسة فى الدورى الانجليزي والدفاع عن لقبه البريميرليج وكذلك إقصائه من دورى أبطال أوروبا والإقصاء من كأس الاتحاد الانجليزي وكأس الرابطة.

غير أن هدف أليسون أحيا امال ليفربول فى الوصول إلى المربع الذهبي حيث رفع رفع ليفربول رصيده بعد هذا الفوز إلى 63 نقطة في المركز الخامس في جدول ترتيب الدوري، ليحتفظ بآماله في الوصول إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

أحرز أليسون بيكر، حارس فريق ليفربول هدفا تاريخيا اعتبره النقاد معجزة كروية وذلك فى شباك وست بروميتش ألبيون بالدقيقة الأخيرة من زمن المباراة التي أقيمت على ملعب "ذا هاوثورنس"، ضمن منافسات الجولة الـ36 من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج" للموسم الحالي 2020-2021. 

وعن هدف أليسون القاتل فى الثوانى الأخيرة علق كلوب،"ياله من هدف، إنه هدف لا يصدق، لا يستحق هذا الهدف رجل أفضل من اليسون، يوم مثالى له، لم أرشيئا كهذا إنها لحظة مثالية، ربما كانت هكذا لحظة بعقل أليسون منذ الصغر وحققها الآن".

وأضاف كلوب، "لا نطلب من حارسنا التقدم باللحظات الاخيرة لذا قرر من نفسه وسجل، لقد شاهدت الهدف عشر مرات بغرفة الملابس".

أكد البرازيلي أليسون بيكر، حارس فريق ليفربول الإنجليزى المحترف ضمن صفوفه النجم المصري محمد صلاح، أنه يعيش أكثر اللحظات سعادة فى الفترة الحالية بعد هدف الفوز القاتل الذى سجله فى شباك وست بروميتش ألبيون.

وقال أليسون فى تصريحاته للموقع الرسمي لنادى ليفربول: "تسجيل هذا الهدف يجعلني سعيدا حقًا لمساعدة زملائي الذين قاتلوا كثيرًا طوال اللقاء، نقاتل كثيرًا معًا ولدينا هدف قوى للمشاركة فى دوري أبطال أوروبا لأننا فزنا به مرة وأنت تعلم أن طريق الفوز بدأ بالتأهل، أهدى هذا الهدف من أجل عائلتي، وزملائي، يا له من قتال، فى بعض الأحيان نتقاتل ونجتهد ولا تسير الأمور فى صالحنا مثل مباراة اليوم، لا يمكنني أن أكون أكثر سعادة مما أنا عليه الآن".

وتابع أليسون: "كنت متأثرًا بشدة فى الأشهر الماضية بسبب كل ما حدث معي، ومع عائلتي، لكن كرة القدم هى حياتي، لقد لعبت منذ أن كنت صبيًا مع والدى، كنت أتمنى أن يكون هنا لرؤية ما حدث اليوم ولكني متأكد من أنه شاهد الهدف من مكان أفضل في السماء واحتفل".

وأصبح أليسون بيكر أول حارس في تاريخ نادي ليفربول منذ أن تأسس عام 1892 يسجل هدفًا للنادى فى مباراة رسمية.

من بين حراس المرمى الستة الذين سجلوا هدفًا فى تاريخ الدوري الإنجليزي، كان أليسون أول من سجل عن طريق ضربة رأس.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة