أكرم القصاص

محمود عبدالراضى

هل يعود الشحات للمقاصة والشناوي للدكة؟

الثلاثاء، 11 مايو 2021 01:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
رغم تعادل الأهلي والزمالك في لقاء القمة بهدف لكل فريق، إلا أن تراجع المستوى الفني للأهلي بشكل مخيف، أصاب جماهير المارد الأحمر بالخوف والقلق، لا سيما مع اقتراب صدام صن داونز واحتمالية خروج الأهلي من البطولة الافريقية والخسارة بنتيجة كبيرة في جنوب افريقيا في مباراة العودة على غرار مباراة 5/ صفر، لا سيما مع ارتفاع المستوى الفني لصن دوانز وانخفاض مستوى لاعبي الأهلي فنيًا.
 
التراجع الفني الملحوظ للاعبي الأهلي، ليس له علاقة بضغط المباريات، بقدر العشوائية التي يلعب بها الفريق، وعدم وجود مدرب بحجم النادي الأهلي، حيث كشفت المباريات الأخيرة عقم "موسيماني" الفني وعدم قدرته على الإبداع وخلق ثنائيات ولمسات في الفريق، فضلًا عن تغيراته العشوائية التي تطيح بالفريق.
 
الأهلي ملك الدقائق الأخيرة سابقًا، بات الفريق الأكثر استقبالا للأهداف في الأوقات القاتلة من المباريات، فضلًا عن عدم قدرته على التعامل مع العرضيات بشكل جيد، وتراجع المستوى الفني للشناوي بشكل مخيف، الأمر الذي يتطلب وجود صفقة قوية لحارس مرمى قوي يتقاسم المباريات مع الشناوي حتى يكون هناك منافسة تجبر الشناوي على العودة لمستواه أو إحالته لدكة الاحتياطي، بعد الكوارث التي تسبب فيها في المباريات الأخيرة.
 
أعتقد أن هناك لاعبين لا يستحقون المشاركة مع الأهلي، من الآن حتى الموسم الصيفي لرحيلهم عن النادي، ويأتي على رأسهم حسين الشحات الذي بات ظهوره في الملعب مستفزًا لجماهير الأهلي، خاصة أنه يمثل عبء على الفريق ، يهدر الفرص السهلة، وبات بمثابة لاعب محسوب على الفريق لا يقدم شيئا، واللعب بدونه أفضل، وعليه العودة للمقاصة أو أي نادي آخر، فتيشرت الأهلي أكبر من قدراته الفنية.
 
وعلى غرار الشحات القائمة تطال كثيرين، مثل مروان محسن ومحمد هاني ومحمود وحيد وكهربا وربيعة وسعد سمير وناصر ماهر وبواليا.
الملفت للانتباه أن مجلس ادارة الأهلي لا يتحرك رغم هذا التراجع المخيف للفريق، الأسوأ فنيًا في تاريخ الأهلي، رغم كل الإمكانيات والدعم الجماهيري لهم، لكن لا حياة لمن تنادي.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة