أكرم القصاص

أحمد منصور

مشوار الموكب الملكى من الفكرة إلى الواقع

السبت، 03 أبريل 2021 09:59 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نشهد اليوم، حدثا استثنائيا يليق بعظمة الحضارة المصرية، ينطلق موكب المومياوات الملكية، حيث نقل المومياوات الملكية من المتحف المصرى بالتحرير إلى المتحف القومى للحضارة المصرية، وترصد «اليوم السابع» الاستعدادات التى تمت منذ الإعلان عن الموكب المهيب حتى الآن، كما يلى: 
 
حدث نقل المومياوات الملكية هو فعالية ترويجية لنقل 22 مومياء لأشهر الملوك والملكات «18 ملكا و4 ملكات»، ولهذا تم التوجيه من الرئيس عبدالفتاح السيسى، بضرورة تطوير المناطق الموجودة على خط سير الموكب بداية من ميدان التحرير وحتى الفسطاط.
 
وشملت أعمال التطوير رفع كفاءة جميع الشوارع على خط السير، وتطوير ميدان التحرير، حيث تم وضع مسلة بميدان التحرير كانت مقسمة على 3 أجزاء، تم ترميمها وتركيبها، وكذلك ترميم ووضع 4 كباش ليست من طريق الكباش، ولكنها من خلف الصرح الأول بمعبد آمون رع بمعابد الكرنك بمدينة الأقصر، وترميم سور مجرى العيون، ورفع كفاءة بحيرة عين الصيرة وإعادة توظيفها، إلى جانب إنشاء كوبرى لربط عدد من الطرق لتسهيل الوصول إلى المتحف.
 
وعن المومياوات فى البداية تم تغليفها باستخدام الطرق العلمية الحديثة، وسوف تتم عملية نقل المومياوات الملكية وفقًا لإجراءات محددة تراعى كل معايير الأمان والسلامة، المتبعة عالميًا فى نقل القطع الأثرية. كما تم وضعها داخل وحدات تعقيم مجهزة بأحدث الأجهزة العلمية، وتحمل المومياوات على عربات تم تصميمها وتجهيزها خصيصًا لذلك الحدث، بهدف الحفاظ على سلامتها، كما تم عمل دراسة شاملة لحالة كل مومياء قبل البدء فى عملية التغليف، واكتشاف نقاط الضعف بها وتقويتها وترميمها بأياد مصرية من فريق عمل من مرممى الوزارة الأكفاء.
 
أما عملية النقل فسوف تتم باستخدام سيارات مجهزة خصيصًا لتلك العملية، بما يضمن التحكم فى الاهتزازات، على أن يتم استقبال المومياوات استقبالًا عسكريًا يليق بعظمة الأجداد، وإطلاق 21 طلقة تشريفة بالمتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط.
 
وقام طلبة كليات الفنون الجميلة والفنون التطبيقية والتربية الفنية بجامعة حلوان، بتجميل الحوائط الخرسانية الموجودة فى أماكن متفرقة على طول طريق موكب نقل المومياوات الملكية، برسم جداريات فنية، وتعتمد فكرة تصميم اللوحات على توثيق تراث الحضارة المصرية القديمة بطريقة فنية، على أن تحمل اللوحات أصولا فنية ومعان رمزية وتعبيرية، بأسلوب فنى حديث يتماشى مع مجتمعنا المصرى المعاصر. وقام الطلبة أيضًا بتجميل أحواض النباتات الموجودة بمتحف الحضارة برسومات تعكس مظاهر الفن فى العصور التاريخية المتخلفة بمصر، وتجميل بعض الأعمدة الرخامية بنحتها بنقوش أثرية، كما تم تصميم عدد من اللوحات التى توضح محتوى المتحف.
 
ومن ناحية أخرى، تم تدشين حملة ترويجية للحدث فى الأسواق العالمية والعربية المصدرة للسياحة لمصر، وعمل حملة دعائية تتضمن ترجمة كل المواد والأفلام الترويجية للحدث إلى 14 لغة مختلفة، ويتم وضع الدعاية على الصفحات الرسمية للوزارة والهيئة المصرية للتنشيط السياحى وعلى مواقع التواصل الاجتماعى انستجرام وفيس بوك وتويتر وYou Tube فى الأسواق العربية والدولية.
 
وتلقت وزارة السياحة والآثار طلبات من 400 جهة إعلامية دولية لبث الحدث مباشرةً، وسوف يسمح بالتصوير المجانى للإعلام الدولى والمحلى داخل المتحف القومى للحضارة المصرية بعد الانتهاء من الاحتفالية، وذلك خلال يومى 4 و5 من شهر إبريل.
 
كما تم منح تخفيض بنسبة 50% على سعر تذكرة المتحف القومى للحضارة المصرية، وذلك للمصريين والأجانب لمدة أسبوعين ابتداء من 4 إبريل حتى 17 إبريل 2021، لزيارة قاعة العرض المركزى، وسيتم خلال الأسبوعين التاليين لافتتاح المتحف تجهيز قاعة المومياوات ووضع المومياوات داخل فتارين العرض الخاصة بها.
وتستقبل قاعة المومياوات الزوار ابتداءً من يوم 18 إبريل المقبل والذى يوافق يوم التراث العالمى، وتصل أسعار تذاكر المتحف: 200 جنيه للأجنبى، و100 جنيه للطالب الأجنبى، و60 جنيها للمصرى و30 جنيها للطالب المصرى، وتم تدشين الصفحة الرسمية للمتحف ومنصة لحجز التذاكر على شبكة الإنترنت ومنصة الحجز الإلكترونى لتذاكر دخول المتحف.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة