أكرم القصاص

محمود عبدالراضى

لصوص السيارات بالجيزة

الأربعاء، 24 مارس 2021 05:19 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عصابة خطيرة تخصصت في سرقة السيارات، سقطت مؤخرًا في قبضة رجال الأمن، بعد جهود أمنية مخلصة قادها قطاع الأمن العام ومديرية أمن الجيزة، لضبط العصابة الأخطر في سرقة السيارات بالجيزة.

وظهر أصحاب السيارات بابتسامة تملأ الوجوه أثناء استلامهم سياراتهم، بعد ارشاد اللصوص عن عدد كبير من السيارات المسروقة، التي سرقوها بواسطة "المفتاح المصطنع".

اعترافات اللصوص ـ عقب القبض عليهم ـ حملت العديد من الأسرار والمفاجآت، أبرزها الاتفاق مع خارجين عن القانون لتقطيع بعض السيارات تمهيدًا لبيعها كـ"قطع غيار" أو تغير معالمها ودهنها بلون آخر.

ورغم الجهود الأمنية الكبيرة المبذولة من قبل رجال المباحث لملاحقة عصابات سرقة السيارات، إلا أنه يبقى دور هام على المواطن نفسه، من خلال اتباع بعض النصائح، حتى لا تتعرض سيارته للسرقة.

ويجب على صاحب السيارة عدم "الركن" في أماكن بعيدة أو مظلمة، حيث أن هذا المشهد يُعد بيئة خصبة للص لتنفيذ جريمته، ويفضل "ركن" السيارات، بمحيط مباني بها كاميرات مراقبة، حتى إذا وقعت جريمة السرقة يستطيع رجال المباحث الوصول بسهولة لهوية اللص وتحديده والقبض عليه.

من الأهمية بمكان عدم ترك أشياء ظاهرة في الظاهرة، يراه المار من الخارج، مما يشجعه على كسر الزجاج وسرقتها، وعدم ترك المفتاح لأشخاص غير أمناء، حيث يظهر بعدها المفتاح المصطنع الذي يكون بمثابة أداة للص لسرقة السيارة، ويفضل ترك شريحة بتليفون صغير الحجم في مكان غير ظاهر بالسيارة، حيث أن هذه الشريحة تساهم بشكل كبير عند تتبعها، في تحديد المكان الجغرافي للسيارة حال تعرضها للسرقة.

وفي حالة تعرض السيارة للسرقة، ينبغي على صاحبها الإسراع بإبلاغ الشرطة بذلك، حتى يتمكن رجال المباحث من اتخاذ الإجراءات القانونية وملاحقة اللص وضبطه وإعادة السيارة المسروقة، وعدم الدخول في "مساومات" مع اللصوص، وإنما يتم ابلاغ الشرطة بكافة التطورات حتى تستفيد من كافة المعلومات في ملاحقة اللصوص وضبطهم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة