أكرم القصاص

تفاصيل تصنيع لقاح كورونا فى فاكسيرا بالتعاون مع سينوفاك الصينية

الأربعاء، 24 مارس 2021 02:30 ص
تفاصيل تصنيع لقاح كورونا فى فاكسيرا بالتعاون مع سينوفاك الصينية لقاح كورونا - صورة أرشيفية
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكدت وزارة الصحة والسكان، أنه سيجرى توقيع اتفاقية مع شركة (سينوفاك) الصينية لبدء تصنيع لقاحات فيروس كورونا المستجد في مصر، وذلك من خلال الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا"، لافتة إلى أن منظمة الصحة العالمية أرسلت خبراء دوليين لتقييم أداء مصانع شركة "فاكسيرا" تمهيدًا لبدء التصنيع في مصر والتصدير للدول الأفريقية.

وقالت وزارة الصحة والسكان، بحسب مصادر مسئولة لـ"اليوم السابع"، أن شركة فاكسيرا خضعت للتقييم المبدئى لتصنيع لقاح كورونا بالتعاون مع شركة سينوفاك، مشيرة إلى أن تصنيع لقاح كورونا في مصر يحقق الاكتفاء الذاتي ويوفر اللقاحات إلى أفريقيا، وتابع: سيكون متوفرا بسعر يسمح للجميع بالشراء.

وكانت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، قالت إن هناك 17 لقاحًا صينيًا في طور الأبحاث الإكلينيكية لإنتاج مزيد من لقاحات فيروس كورونا المستجد، معلنة عن سعي مصر للمشاركة في التجارب الإكلينيكية لتلك اللقاحات في مرحلتها الثالثة، من أجل الإنسانية، من خلال فريق وزارة الصحة والسكان، حيث إن مصر كانت من الدول القليلة التي شاركت في التجارب الإكلينيكية على اللقاحات على مستوى العالم، مؤكدة أن هذا النوع من المشاركة التضامنية يساعد العالم في إنتاج مزيد من اللقاحات مما يساهم في النهوض بالأنظمة الصحية والتصدي لجائحة فيروس كورونا.

وأشارت الوزيرة إلى التعاون بين مصر والصين في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، من خلال تبادل شحنات المساعدات الطبية بين البلدين، حيث أظهر الشعب المصري تضامنه مع الشعب الصيني منذ بدء الأزمة في دولة الصين، من خلال إرسال مصر شحنات من المستلزمات الوقائية ورسالة تضامن من الرئيس عبد الفتاح السيسي للشعب الصيني، كما تلقت وزارة الصحة شحنات كبيرة من المستلزمات الطبية والوقائية من الصين ومن المؤسسات الخيرية الصينية  مثل شركة (علي بابا) الصينية بالتعاون مع الحكومة الصينية، والتي كان لها أثر كبير في حماية الأطقم الطبية بالمستشفيات من الإصابة بالفيروس.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة