أكرم القصاص

محمود عبدالراضى

في بيتنا أسد.. حيوانات مفترسة بفيصل

الأربعاء، 24 فبراير 2021 05:04 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
البحث عن المال حتى لو على حساب حياة الآخرين، شعار البعض في الحياة، ممن يعرضون حياة غيرهم للخطر، طالما لديهم طموحات مادية، فكل شيء يهون في ظل "ثقافة الطمع".
 
المدقق النظر في "صفحات الحوادث المتخصصة"، يجدها تموج بقصص "الطمع" و"الجشع" التي تقود أصحابها لمصير سيء، إما القتل أو السجن.
 
وفي واحدة من هذه القصص، لجأ مواطن يقيم في منطقة الطالبية بالجيزة، إلى تهريب عددًا من الحيوانات لداخل البلاد، خاصة الحيوانات المفترسة والمهددة بالانقراض، والاحتفاظ بها داخل الكتلة السكنية في الطالبية والهرم وفيصل، بغرض الإتجار فيها بالمخالفة للقانون ، متحصلاً عليها بطرق غير شرعية عبر تهريبها لداخل البلاد من إحدى الدول، ويخفيها داخل مخازن بأماكن عديدة خشية ضبطه.
 
وإليك قائمة بالحيوانات المضبوطة لدى المتهم بمعرفة الشرطة: "أسدين، وطاووس هندي، وتمساح نيلي، و14 يمام قمري، وطائر فزان ذهبي، وطائر الفلامنجو "البشاروش".
 
تخيل أن منطقة مثل "فيصل" المكتظة بالسكان، بها "أسدين"، وهناك احتمالية بنسبة 1 % لهروب أحدهما، وتحرك الأسد وسط هذه المنطقة المزدحمة!!
 
تخيل أن رغبة شخص في تحقيق ثروات طائلة، تدفعه للاحتفاظ بحيوانات مفترسة وسط جيرانه، في كتلة سكنية ضخمة، داخل مخازن غير ملائمة، وهناك احتمالية لهروب بعض هذه الحيوانات المفترسة والتحرك بين المواطنين.
 
الجهات المعنية أفادت بأن المضبوطات مدرجة فصائل مهددة بالانقراض ومحظور حيازتها أو تداولها والتعامل فيها، فضلًا عن عدم وجود أية تراخيص أو اشتراطات بيئية، أو تصاريح أو موافقات للمكان خاصة كونه داخل الكتلة السكنية وغير مؤهل بيئياً لإيواء مثل هذه الحيوانات، وتم مصادرة المضبوطات وإيداعها بالجهة المختصة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة