أكرم القصاص

عمر الأيوبى

الحقيقة الغائبة في عقوبة الشناوي

الخميس، 21 يناير 2021 06:28 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اعلن اتحاد الكرة تخفيض عقوبة ايقاف محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي الي مباراة واحدة وتغريمه 50 الف جنيه،بدلا من الايقاف 4مباريات ،في قرار مثير للجدل في الشارع الكروي.

جماهير الاهلي ترى تخفيض العقوبة هو عودة للحق لأن حارس مرماهم تعرض للظلم وموقفه مع محمد سلامة ميدو حكم مباراة البنك الاهلي لا يستحق الايقاف لاربع مباريات،بينما جماهير المنافسين خاصة الزمالك اعتبروا تخفيض العقوبة مجاملة وبمثابة طعنة للعدالة وعدم حياد  في التعامل مع الاندية ورددوا كلام كثير عن وقائع مشابهة لم يتراجع الاتحاد فيها .

الحقيقة في أزمة ايقاف الشناوى ، هى الموقف السلبي من الحكم محمد سلامة ميدو من البداية عندما مسك حارس الأهلي يديه ولم يتخذ عقوبة ضده وهو الأمر المفروض في مثل هذه الحالات،ومع تناول السوشيال ميديا ومحللي التحكيم للواقعة اهتمت الجبلاية واتخذت قرارا عنتريا سريعا بإيقاف محمد الشناوي لأربع مباريات وهو قرار مبالغ فيه خاصة مع تجاهل الحكم للواقعة فضلا عن عدم وجود أي مبرر لعقاب اللاعب وقتها مثل الضغوط الجماهيرية  أو خلافه .

والأمر الذي جعل الجماهير والمتابعين يهاجمون الجبلاية،هو حالة الارتباك والتصريحات المتتالية من مسئولو اللجنة الثلاثية وإعلان الاجتماع ثم الإلغاء ،ثم اعلان تخفيض العقوبة في منتصف الليل مما أثار علامات الاستفهام والقيل والقال حول القرار الغريب.

قرار الشناوي كان مبالغا فيه من البداية ،والتخفيض للعقوبة يثير علامات الاستفهام وتخبط الجبلاية يجعل هناك مخاطر تهدد هدوء المباريات وتزيد الضغوط حول الحكام وتفتح أبواب كثير لفشل المسابقات .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة