أكرم القصاص

أحمد جمعة

شكرا محافظ أسوان

الإثنين، 09 نوفمبر 2020 12:17 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أخبار سارة تصلنا من أهلنا في محافظات الصعيد وتحديدا محافظة أسوان تبث بداخلنا روح التفاؤل والأمل بسبب المجهودات الكبيرة التي تقوم بها السلطات التنفيذية في المحافظة تحت قيادة اللواء أشرف عطيه الذي يعد أحد أنشط المحافظين في أسوان خلال العقد الأخير.
 
ما يقوم به محافظ أسوان يثبت مدى جديته والتزامه بتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي في العمل على تنمية صعيد مصر، وتطوير الآليات واكتشاف الفرص التنموية الكامنة في مجالات الزراعة والصناعات الحرفية والإنتاجية المتميزة التي يشتهر بها أهلنا في الصعيد.
 
النشاط الملحوظ الذي يقوم به محافظ أسوان ساهم في حل عدد كبير من المشكلات التي تواجه أهلنا في مدن الصعيد وتحديدا مشكلات الصرف الصحي وعدم توافر المياه، وتدهور البنية التحتية التي يعاني منها الصعيد منذ عقود على الرغم من الوعود التي قطعتها الأنظمة السابقة دون أن تفي بذلك، وذلك بعكس القيادة السياسية الحالية التي تقود مصر وتعمل بكل صدق وأمانة لحل مشكلات المواطنين والإنصات إلى كافة مطالبهم والعمل على حلها.
 
أحد المشروعات التي كانت متعثرة في محافظة أسوان هو مشروع الصرف الصحي في مدينة البصيلية بمركز إدفو بمحافظة أسوان وهو المشروع المتوقف منذ عام  2007، وعلى الرغم من توريد المواسير اللازمة لتنفيذ المشروع إلا أن الأمور باتت معلقة ولم يتم إنجاز المشروع حتى حسم اللواء أشرف عطيه الأمر ووجه بالعمل على الانتهاء من مشروع الصرف الصحي في مدينتي البصيلية والسباعية بنهاية العام المقبل، بالإضافة لتخصيص قطعة أرض لعمل مشروع كبير لمياه الشرب لخدمة المدينتين.
 
الحقيقة أن قرى محافظة أسوان تشهد منذ تولي اللواء أشرف عطيه المسئولية طفرة فى خدمات مياه الشرب والصرف الصحى، حيث تم استلام محطات وتشغيلها وعمل إحلال وتجديد ومد وتدعيم للعديد من الخطوط، شملت الخدمات إدخال الصرف لقرى، وذلك باستلام وتشغيل محطات رفع صرف صحى بمختلف مدن وقرى المحافظة.
 
وأكد محافظ أسوان تخصيص حوالى 900 مليون جنيه لتنفيذ العديد من المشروعات التابعة للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى، ضمن خطة العام المالى 2020/2021، وذلك في إطار الدعم الحكومى من مجلس الوزراء ووزارة الإسكان تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بتحسين مستوى معيشة المواطنين من خلال توفير كوب مياه نظيف، وأيضاً إدخال خدمة الصرف الصحى للمناطق المحرومة بالمدن والقرى.
 
في يونيو 2019 كتبت مقالا تحدثت خلاله عن مدى المعاناة التي يعاني منها أهلنا في مدينة البصيلية بسبب توقف مشروع الصرف الصحي وعدم توافر المياه في مئات المنازل، بالإضافة لتدهور شبكة الكهرباء التي تعاني منها المدينة والتي تحتاج إلي إحلال وتجديد، فضلا عن مستشفى البصيلية التي كلفت ميزانية الدولة ملايين الجنيهات وباتت مبنى مغلق يسكنه الأشباح رغم أنه مبنى مؤهل ليكون مستشفى متكامل يضم أكثر من 50 غرفة للمرضى، بالإضافة لغرف عمليات على طراز حديث ومبنى اخر للغسيل الكلوي ملحق بالمستشفى، وهو المشروع الذي يأمل أهلنا في المدينة من الجهات المعنية بتجهيز المستشفى التي ستخدم ما يقرب من ربع مليون مواطن من مختلف مدن مركز إدفو.
 
المجهود الجبار الذي يبذله محافظ أسوان رغم انتشار جائحة كورونا تؤكد أن الدولة المصرية ماضية في مسار التنمية المستدامة خاصة في محافظات الصعيد، وهو ما يستحق منا الشكر والتقدير والثناء لكل مخلص يؤدي عمله بإخلاص وأمانة لخدمة أبناء هذا الوطن .. شكرا محافظ أسوان.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة