أكرم القصاص

الأسد وصالحى يؤكدان أهمية أن تكون الحلول التى تواجهها المنطقة نابعة من داخلها

الإثنين، 24 يناير 2011 03:21 م
الأسد وصالحى يؤكدان أهمية أن تكون الحلول التى تواجهها المنطقة نابعة من داخلها بشار الأسد
دمشق (أ.ش.أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الرئيس السورى بشار الأسد ووزير الخارجية الإيرانى بالإنابة على أكبر صالحى أهمية أن تكون الحلول والجهود المبذولة لمواجهة التحديات فى المنطقة نابعة من داخل دولها ووفق مصالحها.

جاء ذلك خلال المباحثات التى أجراها الرئيس الأسد اليوم فى مدينة حلب مع وزير الخارجية الإيرانى والتى تناولت آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية والجهود المبذولة لإيجاد حلول للتحديات التى تواجهها دول المنطقة وأهمية أن تكون نابعة من داخل هذه الدول وفق مصالح شعوبها بما يسهم فى الحفاظ على أمنها
واستقرارها.

وأفاد بيان رئاسى بأنه جرى خلال المباحثات أيضا استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق توطيدها وتعزيز التعاون بينهما وخصوصا فى المجال العلمى والتقنى وسبل التكامل والتفاعل بين بلدان المنطقة بما ينعكس إيجابا على المنطقة برمتها ويساعد على خلق فضاء اقتصادى مشترك.

وأعرب الجانبان عن ارتياحهما لوجود حكومة توافقية فى العراق ، حيث أكدا أهمية توسيع الحوار ليشمل كافة الأطياف العراقية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة