أكرم القصاص

أحمد التايب

ضرائب "اليوتيوبرز والبلوجرز"

الثلاثاء، 28 سبتمبر 2021 12:11 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فى ظل انتشار العالم الافتراضى، ومواقع التواصل الاجتماعى، استحدثت مهن جديدة تحقق أرباحا خرافية، وأبرزها "اليوتيوبرز والبلوجرز" فسمعنا عن مكاسب فلكية وأرقما خيالا وفلًل وهمية، لدرجة أن هذا الثراء الفاحش والسريع شجع آخرين خوض التجربة لتحقيق "فلوس من الهوا" حتى ولو كان هذا على حساب القيم الاجتماعية والثوابت الأخلاقية.
 
ومكمن الخطورة، أنه لا توجد أى معايير لعمل هذه المهن، حيث يسعون للربح والانتشار بأى طريقة ولا ينظرون إلى المحتويات التى يقدمونها، ليس هذا فحسب، بل عندما سعت الدولة إلى تحقيق المساواة بين أفراد المجتمع في دفع الضرائب، وجدنا اعتراضات واتهامات بأن هذا الاتجاه من شأنه يحد من الحريات، متجاهلين أن هذا يندرج تحت ما يسمى بالتجارة الإلكترونية التي لاقت رواجا كبيرا في ظل الحداثة ومستجدات الحياة العصرية.
 
والغريب، أن من ينتقد اتجاه الدولة لتحقيق العدالة في فرض الضرائب، ينسى  أو يعتقد أن الدولة المصرية هي فقط التي تلجأ إلى هذا، متجاهلا أن هناك تجارب كثيرة لعدد من الدول ودول عظمى سبقت مصر بسنوات في هذا الأمر.
 
وأعتقد، أن هناك من يريد استمرار هذه الفوضى والعشوائية على مواقع التواصل الاجتماعى، وبالتالي يرفض اتجاه الدولة لضبط الأمر وفرض وتحصيل ضرائب، لأنه ببساطة يريد الأمور سداح مداح، فلا يهمه طمس الهوية ولا الانحلال الخلقى ولا تضييع الفرصة على الاقتصاد المصرى من الاستفادة من هذه التجارة التي أصبحت مربحة للغاية.
 
فمن منا يا سادة ينكر حجم التجارة الإلكترونية الآن، ومدى تعاظمها أمام التجارة العادية فسوق "الأون لاين" الآن أصبح مفتوحا للجميع ولكل الفئات والشرائح وبه رواجا مذهلا، فلماذا يصنف البعض "اليوتيوبر والبلوجر" مشاركة اجتماعية فقط، رغم أن الأمر واضح وضوح الشمس، بأنها أصبحت مهنا مربحة فهى تجارة إلكترونيا وليست سوشيال ميديا، ثم أليس من المنطق أن تدفع التجارة العادية ضرائب ومثيلتها الإلكترونية لا تدفع، رغم تحقيقها أرباحا كبيرة وضخمة؟
 
وختاما، نستطيع أن نقول، "نعم لفرض ضرائب على هذه المهن المستحدثة من أجل منحها صيغة رسمية مقننة من جهة، وللحفاظ على حقوق جميع أطراف هذه التجارة من جهة اخرى، فضلا أنه يجب أن يستفيد الاقتصاد الرسمي وموازنة الدولة العامة من هذه الأموال، فلا نضيع هذه الفرصة التي قطعا ستعود بالنفع وتحقق العدالة في المجتمع، والسؤال، أليس حق الدولة والمجتمع على هؤلاء أن يدفعوا الضريبة لأنهم ربحوا ويربحون من المجتمع نفسه في ظل حياة أصبحت دون الإنترنت شبه مستحيلة؟..

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة

الوعي.. دواء وعلاج

الأحد، 26 سبتمبر 2021 12:17 ص

منصات للوعى والتواصل

الأربعاء، 22 سبتمبر 2021 10:51 ص

شائعة كل يوم

الإثنين، 20 سبتمبر 2021 12:30 ص



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة