أكرم القصاص

صابر حسين

السوبر.. ميلاد نجم سوبر

الإثنين، 20 سبتمبر 2021 11:47 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا صوت يعلو داخل النادى الأهلى على مباراة السوبر المحلى أمام طلائع الجيش المحدد لها غدا الثلاثاء، والتى تترقبها الجماهير الحمراء بشغف لاستعادة الأفراح خاصة بعد ضياع لقب الدورى للزمالك، وما يزيد أهمية مباراة السوبر أيضاً هو صفقات الأهلى الصيفية والتى ينتظرها جمهوره فى كافة ربوع الأرض وسط طموحات بحصد بجميع الألقاب.

أهمية سوبر الأهلى والطلائع، فضلاً عن توقيته المهم للجميع سواء مجلس إدارة أو جماهير، تكمن فى أنه فرصة حقيقية لميلاد نجم سوبر ليحجز مكاناً فى ذاكرة جماهير الأهلى، والتى ربما تظل تتغنى بإنجازه لسنوات، وهو ما سبق وتحقق مع محمد مجدى أفشة فى سوبر 2020 والذى كتب شهادة ميلاد نجم كبير حفر اسمه فى عقول وقلوب الأهلاوية، وكان الوافد الجديد من بيراميدز أحد أهم نجوم الفريق وسبباً رئيسياً فى تحقيق البطولة، خاصة أن التتويج بالكأس كان على حساب الزمالك، حيث قدم سيمفونية رائعة رغم عدم تسجيله أهدافاً إلا أنه لعب دور البطولة وكانت تلك المباراة نقطة فارقة فى مشوار أفشة مع الفريق وحقق الأهلى فوزا غاليا بثلاثية مقابل هدفين سجلها أجايى والشحات.

 

سيناريو أفشة سبق وتكرر مع إيفونا، النجم الجابونى الذى مازال عالقاً فى أذهان جماهير الأهلى، وكانت أولى مشاركاته فى سوبر 2015 ورغم عدم تسجيله ضمن ثلاثية الأهلى فى مرمى الزمالك والتى أحرزها عبد الله السعيد ومؤمن زكريا، إلا أن النجم الجابونى تألق فى العديد من الكرات وظهرت لمساته الإبداعية وكان أحد نجوم الفريق فى تلك المباراة التى كانت نقطة تحول فى مشواره بالقلعة الحمراء وشاهدا على أولى بطولاته بالملاعب المصرية، قبل أن تكتب ثنائية "إيفونا وعلى جبر" فى مباراة الأهلى والزمالك شهادة ميلاد لنجم الأهلى والذى صار نجما تتغنى به الجماهير على المقاهى والسوشيال ميديا حتى الآن.

 

كل ذلك يزيد من أهمية مباراة السوبر المقبلة وتجعلها فرصة حقيقية لميلاد نجم، خاصة تلك الصفقات الجديدة التى تنتظرها الجماهير بعد إخفاق الدورى وقبل أيام على انطلاق البطولة الجديدة يعقبها العودة إلى كأس العالم بطموحات بآمال وطموحات تحقيق إنجاز  يفوق برونزية العالم الماضى، كل ذلك يجعل الأضواء مسلطة على الجميع، خاصة الصفقات الجديدة وأبرزهم ميكيسونى وحسام حسن، وعلى الرغم من أننا نعرف مهارات الثانى ولمساته وأهدافه مع سموحة، إلا أن يتشوف لمشاهدة تلك الموهبة الموزمبيقية التى تجمع بين المهارة البرازيلية والقوة الأفريقية، بعدما أثير حوله مهاراته وسرعاته ولمساته الساحرة

التى يروج لها الإعلام وإتقانه اللعب بكلتا قدميه وتسجيله من أنصاف الفرص، كل ذلك يضعه تحت عدسات الجماهير والتى تنتظر من ميكيسونى صفقة الأهلى الجديدة وفرصة مشاركته فى مباراة السوبر وهل يخطف قلوب الأهلاوية من أول نظرة على طريقة إيفونا أم تصيبه لعنات أليو بادجي؟.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة