أكرم القصاص

محمود عبدالراضى

بيزنس النفايات الخطرة

الأربعاء، 23 يونيو 2021 03:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
جهود ضخمة تبذلها شرطة البيئة بوزارة الداخلية للحفاظ على صحة المواطنين، من خلال حملات تتحرك بصفة يومية، وفقًا لتوجيهات من اللواء محمود توفيق وزير الداخلية.
 
الأمر لم يعد قاصرًا على مكافحة الجريمة بشكلها التقليدي مثل "القتل والسرقة وتوظيف الأموال..."، وإنما يتخطى ذلك وصولًا لمكافحة الجرائم التي تمس صحة المصريين، وعلى رأسها الجرائم التي ترتكب في حق البيئة لما لها من خطورة على الجميع.
 
"شرطة البيئة" بقيادة اللواء بهي الدين زغلول مساعد وزير الداخلية، تبذل جهودًا تستحق الاحترام في هذا المجال، وتحارب أصحاب "بيزنس النفايات الخطرة" الذي يفتكون بصحة المصريين، حتى باتوا أشد خطرًا من الفيروسات على صحة المواطنين.
 
لك أن تتخيل، أن هناك أشخاص عديمي الضمائر يبحثون عن الثراء السريع، فيعملون في مجال "تدوير النفايات الخطرة"، مثل "النفايات الطبية والبلاستكية"، وإعادة تدويرها، مما يشكل خطورة كارثية على صحة المصريين.
 
أحلام هؤلاء الأشخاص في الثراء السريع وتحقيق مكاسب غير مشروعة، تتحطم على يقظة رجال شرطة البيئة، الذين يضبطون العديد من القضايا في هذا الشأن، كان أخرها ضبط مخزنين بدون ترخيص لإعادة تدوير المخلفات والنفايات الإلكترونية الخطرة بمنطقة المعصرة بالقاهرة، حيث تم إعدادهما لتدوير المخلفات والنفايات الإلكترونية الخطرة والتي تحتوى على مواد ضارة يؤدى ملامستها للإصابة بأمراض خطيرة وإعادة تدويرها وتحويلها لمواد خام أولية، وضُبط بداخل المخزنين 35 طن مواد خام لنفايات خطرة من المخلفات الإلكترونية عبارة عن "بطاريات كهربائية، مكونات داخلية لهواتف محمولة، لوحات إلكترونية لحواسب آلية" جميعها متهالكة ومحظور إعادة تدويرها ، وضبط 4 مصانع بالشرقية بداخلها نفايات طبية يتم تدويرها وإعادة تصنيعها، ما يمثل خطرًا على الصحة العامة.
 
"شرطة البيئة" وهي تحافظ على صحة المصريين من خطر الإصابة بالأمراض، بذلت جهودًا ضخمة خلال الفترة الماضية، نجحت خلالها في ضبط 119 ألف قطعة أكواب زجاجية مجهولة المصدر ما يضر بصحة المواطنين، وضبط 14 منشأة صناعية لمخالفتها الاشتراطات البيئية والصحية في بني سويف.
 
ولم تتوقف الجهود عند هذا الحد، حيث تمكنت شرطة البيئة من ضبط 8 منشآت سياحية في القاهرة لمخالفتها الاشتراطات البيئية والصحية، وضبط 19 قضية لتجاوز النسب القياسية لعوادم السيارات في الفيوم ما يتسبب في زيادة تلوث الهواء والاضرار بصحة المواطنين.
 
الحفاظ على صحة المصريين من المخاطر يبقى دومًا في اهتمام رجال الشرطة، الذين يعملون على مدار الـ 24 ساعة، بهدف خلق مناخ آمن للمصريين، ومكافحة الجرائم بشتى صورها.
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة