أكرم القصاص

محمود عبدالراضى

زفة الندامة بالشوارع.. أسرع طريق للآخرة

الأحد، 30 مايو 2021 09:59 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
من منا لم يتضرر من مواكب الزفاف التى تسير فى الشوارع وتعطل المرور؟، من منا لم يتأخر ويتعطل بسبب "زفة عروسين" استمرت وقتًا طويلًا؟، من منا لم يتعرض للخطر بسبب تمويه سيارات الزفة والاستعراض فى عرض الطريق؟!!
 
هذه المشاهد التى باتت ـ للأسف ـ جزءًا من طقوس الزفاف، أصبحت تهدد الجميع، سواء القائمين عليها أو المارين فى الشوارع بالصدفة.
 
ما أقوله لك هنا ليس حديثًا يفترى، وإنما هى وقائع سطرتها محاضر الشرطة وصفحات الحوادث المتخصصة، أسوق لك منها أمثله، فقد تحولت "زفة" بالدقهلية لجنازة، عندما مات اثنان وأصيب 7 آخرون فى "زفة" واستعراض لموكب عروسين على طريق "المنصورة- أجا"، أمام قرية سلكا، التابعة لمحافظة الدقهلية، حيث وقع تصادم بين سيارتين ملاكي.
 
هذا الحادث لم يكن الوحيد، ولم يقتصر الضحايا على المارة والمشاركين فى الزفة، وإنما كان العروسان أحيانًا جزءا من الوفيات، وبدلًا من دخول العريس أو العروسة دنيا يدخلان آخرة بوفاتهما!!، حيث لقيت عروس مصرعها، إثر إصابتها فى حادث تصادم، أثناء حفل الزفاف بطريق النعناعية سنتريس بمحافظة المنوفية، ولقى عريس وابنة شقيقته مصرعهما، بينما أصيب 6 أشخاص فى حادث انقلاب سيارة بموكب زفاف بمركز البدارى بأسيوط.
 
جهود ضخمة تبذلها وزارة الداخلية لملاحقة هذا السلوك غير السوي، حيث تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط 17 دراجة نارية "غير مرخصة" وقائديها، أثناء سيرهم بموكب زفاف فى نهر الطريق بمنطقة إمبابة بالجيزة وتعطيل حركة المرور وتعريض حياتهم وحياة المواطنين للخطر.
 
ولم تتوقف جهود الداخلية ممثلة فى المرور عند هذا الحد، وإنما توجه حملات مكبرة لاستهداف كافة صور الخروج عن القانون، حيث حررت خلال أسبوع 239162 مخالفة مرورية متنوعة، أبرزها 31298 مخالفة تجاوز السرعة المقررة، 5781 موقف عشوائي، وأسفرت أعمال لجان المرور على 122 مدرسة، وإجراء تحليل للكشف عن المواد المخدرة لـ 194 من سائقى حافلات المدارس، وتبين إيجابية 6 حالات، فضلًا عن فحص 216 مركبة، تبين مخالفة 39 مركبة لاشتراطات الصلاحية الفنية، وإجراء تحليل للكشف عن المواد المخدرة لـ 2421 من قائدى المركبات بالطرق، وتبين إيجابية 109 سائقين منهم.
 
ورغم الجهود الضخمة التى تبذلها الداخلية لضبط مخالفات المرور وتعطيل حركة الطرق، للحفاظ على حياة المواطنين، إلا أن الأمر يحتاج لتعديل السلوك، وشعور أكثر بالمسئولية، واحترام لحياة الآخرين، فمن حقك أن تفرح، لكن ليس من حقك تعطيل الآخرين أو تعريض حياتهم للخطر.
محمود عبد الراضي، مواكب الزفة، عروسين، المرور
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة