أكرم القصاص

عمر الأيوبى

3 مراكز يحتاجها الزمالك ..لماذا؟

السبت، 15 مايو 2021 11:27 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رغم تصدر الزمالك جدول مسابقة الدورى وتقديم عروض قوية ،  إلا أن هناك اتفاق على وجود مشكلة في دكة البدلاء البيضاء التي تعانى من عدم وجود نجوم بنفس مستوى وكفاءة الأساسيين الذين يحققون الفارق .

الزمالك يضم مجموعة من افضل المواهب في الدورى في كل المراكز ، والدكة تضم لاعبين جيدين لكن بنفس المستوى ، ويبرز 6 أو 7 مراكز تحتاج الدعم في الصيف على راسها الظهير الأيمن والدفندر والجناحين الهجوميين وراس حربة سوبر .

البعض يندهش من كلام حاجة الأبيض لدعم  لكن الفرق الكبيرة يجب ان تضم قائمة فريقها 22 لاعبا في مستوى متقارب لانها تكون لديها ارتباطات كثيرة محليا وافريقيا وعربيا ، فضلا عن تواجد لاعبيها في المنتخبات الوطنية .

يكون الحديث كثيرا عن لاعبين في مراكز متعددة تحتاج دعم ، لكن هناك مركزين من وجهة نظرى دعمهم ضرورى لامحالة ، وهم أولا  لاعب الوسط المدافع " دفندر" هو الأكثر طلبا لدعمه نظرا لغموض مصير فرجانى ساسى من التجديد ، ولان طارق حامد مرهق جدا ويحدث خلل عند غيابه للايقاف او الإصابة ، وبديله محمود عبد العزيز عائد من غياب طويل بسبب الإصابة بالصليبى ، وروقا لم يستطع اثبات جدارته بارتداء قميص الزمالك .

والجناح الأيمن مكان زيزو هو الأقرب للدعم لان اللاعب خارج الخدمة والتركيز ويحتاج لاعب سوبر في مكانه لتحفيزه وجعله يعود للتركيز والمنافسة أو تحسبا لرحيله في حال إتمام صفقة تبادلية مع بيراميدز كما يتردد .

والمهاجم السوبر صفقة غير قابلة للمناقشة على راس الأولويات البيضاء ، لان مصطفى محمد فراغه كبير ومروان حمدى امامه الكثير حتى يستطيع تعويض البلدوزر ، بينما سيف الدين الجزيرى هناك اتفاق على موهبته وقدراته ولكن يحتاج وقت وتوفيق وامور كثيرة للتاقلم فضلا عن كونه اعارة  تنتهى بنهاية الموسم الجارى وناديه المقاولون سيطالب بمبلغ 12 مليون جنيها لاتمام شراءه نهائيا، ووسط التفتيش  والبحث يكون مهاجم محلى فقط يناسب الزمالك وهو حسام حسن مهاجم سموحة المعار لاهلى طرابلس الليبى والمبلغ الذى سيطلبه فرج عامر رئيس سموحة سيكون محل جدال ، ولذا الأقرب البحث في ادغال أفريقيا عن مهاجم سوبر .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة