خالد صلاح

"حياة كريمة" مبادرة شاملة لتحسين الحياة فى القرى والريف.. برلمانيون: نشهد طفرة فى المنظومة الطبية وتطوير البنية التحتية للمستشفيات والوحدات الصحية.. والنهوض بمستوى الخدمات هدفه الاستعداد للتأمين الصحى الشامل

الخميس، 08 أبريل 2021 01:00 ص
"حياة كريمة" مبادرة شاملة لتحسين الحياة فى القرى والريف.. برلمانيون: نشهد طفرة فى المنظومة الطبية وتطوير البنية التحتية للمستشفيات والوحدات الصحية.. والنهوض بمستوى الخدمات هدفه الاستعداد للتأمين الصحى الشامل مبادرة حياة كريمة
كتب ـ هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تهدف مبادرة "حياة كريمة" للنهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في القرى والريف في مختلف القطاعات، ويتم العمل فيها على قدم وساق لتنفيذ المخططات وفقا للجدول الزمنى المعلن، وحتى يشعر المواطن بنتائج على أرض الواقع، ولعل قطاع الصحة واحدا من أبرز القطاعات التي حظيت بنصيب كبير من المبادرة الرئاسية، وفي هذا الإطار، قال النائب محمود أبو الخير، وكيل لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، عن المبادرة تستهدف تطوير عدد من الوحدات الصحية والمستشفيات، وتوفير سبل الرعاية الصحية وفق أعلى معايير الجودة.

وأضاف وكيل لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، أن المبادرة تعتمد على تطوير المستشفيات والوحدات الصحية بـ51 مركزًا بـ20 محافظة ضمن المرحلة الأولى للمشروع، حيث تضم تلك المراكز 1500 قرية وتوابعهم من (عزب ونجوع)، وذلك بهدف تقديم خدمات طبية متكاملة للمواطنين، مؤكدا أن منظومة الصحة تشهد اهتمام كبير خلال السنوات السبعة الأخيرة، سواء من خلال النهوض بالبنية التحتية للمستشفيات او الوحدات، بالإضافة للتعامل بجدية مع ملف نقص المستلزمات الطبية، إلى جانب إطلاق حزمة من المبادرات التى كان لها دور كبير في تحسين مستوى الخدمة.

وأكد وكيل اللجنة، أن المبادرة سيكون لها آثار عظيمة على القطاع الطبي، ومنظومة الخدمات بشكل عام، إلى جانب استكمال باقى التخصصات الطبية على صعيد القرى والمحافظات التي تشملها المبادرة والتى تغطى الجمهورية بالكامل، فى واحدة من أهم وأعظم المبادرات على مدار التاريخ الحديث.

وفى ذات الصدد، قال النائب مكرم رضوان، عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، إن المبادرة تستهدف تطوير ورفع كفاءة البنية التحتية أو إحلال وتجديد المنشآت الطبية، وذلك وفقًا للأكواد الإنشائية بمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديد، بالإضافة إلى تزويد تلك المنشآت بالاحتياجات اللازمة من الأجهزة والمستلزمات لتقديم أفضل خدمة طبية.

وأكد عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، أن المبادرة سيكون لها دور كبير فى تهيئة المناخ لتطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل، وذلك من خلال النهوض بالبنية التحتية للمستشفيات والوحدات الصحية، مما يجعلها مهيأة للدخول في منظومة التأمين الصحى الجديد، بالإضافة لتحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين في هذه المناطق.

وأشار النائب عبد الله أحمد عبد الله، عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، إلى أنه على الرغم من تطوير وإحلال وتجديد المستشفيات والوحدات الصحية على صعيد القرى والريف على مستوى الجمهورية، إلا أن الوزارة حريصة على تقديم الخدمات الطبية لأهالي القرى أثناء فترة التطوير والوصول إلى المواطنين بجميع المناطق النائية للتيسير عليهم في الحصول على أفضل خدمة طبية.

وأوضح عضو اللجنة، أن المبادرة تهدف لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتلبية احتياجاتهم فى حياة كريمة، بالإضافة لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة والتمكين الاقتصادى فى القرى، وذلك من خلال تنفيذ وإقامة مشروعات خدمية وتنموية، وتوفير خدمات صحية واجتماعية، وتحقيق تطوير شامل وتنمية مستدامة فى القرى، حيث تشمل رصف الطرق وإقامة مجمعات خدمية، وتطوير البنية التحتية، وتوصيل مرافق وصرف صحى وغاز طبيعى وكهرباء، وتأهيل منازل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة