أكرم القصاص

عمر الأيوبى

الترجى ومصير الزمالك

الأربعاء، 07 أبريل 2021 02:39 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا حديث فى الشارع الزملكاوى إلا عن مواجهة فريقهم وتونجيث السنغالى فى ختام دور المجموعات بدورى أبطال أفريقيا وضرورة الفوز، والأهم هو مراقبة مباراة الترجى التونسى مع مولودية الجزائر والتي لابد فيها من فوز الترجى حتى يصعد الزمالك لدور الثمانية.

الزمالك وجماهير يخشون من عدم اهتمام الترجى بالمباراة والتعامل معها بعدم جدية خاصة مع ضمان التاهل رسميا، حيث لن يكون هناك حوافز للفوز، في نفس الوقت مسئولو الترجى يتحدثون كثيرا عن عدم التفويت واللعب من اجل أسمهم وتاريخهم، فى الوقت الذى تخرج صفحات على السوشيال ميديا لجمهور تونسى يتحدثون عن ضرورة اقصاء الزمالك من المنافسات لانه النادى الأقوى والاقرب للتاهل للادوار النهائية، ولذا فمن الضرورى عدم استمراره .

وسط هذه المشاعر والتحركات والتصريحات ، تكون الحقيقة واحدة وهى ان الاتحاد الافريقى سيراقب بكل قوة مباراة الترجى ومولودية واى تهاون سيكون واضح على شاشات التليفزيون أمام الجميع وسيكون هناك تحركات جادة من مسئولو الزمالك فى حالة الشعور باى شيء غير طبيعى.

الكواليس الخارجة من نادى الترجى تؤكد عدم التقويت واللعب بجدية، وهو مانقله حمدى النقاز لاعب الترجى الحالى والزمالك السابق إلى زملائه فى البيضاء بأنه سيخوض اللقاء بروح عالية من أجل تصدر المجموعة وسمعة فريقهم، وتصريحات مسئولي النادى تؤكد رفضهم اى ضغوط وهم يحافظون على تاريخهم وسمعتهم قبل اى وصايا او خوف من عقوبات .

ويبقى ان الزمالك هو الذى وضع نفسه في هذا الموقف ، وبالمطلوب حاليا الفوز على بطل السنغال وانتظر المصير من أقدام وضمير الترجى. 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة