أكرم القصاص

عمر الأيوبى

شوقى غريب.. «حيران»

الأحد، 07 مارس 2021 09:21 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
المنتخب الأولمبى، بطل أفريقيا، بدأ يدخل مراحل الجد فى اختيارات قائمة اللاعبين التى ستشارك فى أولمبياد طوكيو باليايان، خلال الصيف المقبل، وسط طموحات لاعبين شباب كثيرين، وغموض مصير مشاركة نجوم كبار.
 
شوقى غريب، المدير الفنى للمنتخب الأولمبى، يعيش حالة من التوتر والقلق والحيرة فى اختيار اللاعبين، حيث يريد «غريب» ضم 3 لاعبين كبار مع الفراعنة، وحددهم فى محمد الشناوى، حارس مرمى الأهلى، ومحمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزى، وأحمد حجازى، مدافع اتحاد جدة السعودى، وهناك شبه اتفاق على أن الثلاثى سيكون إضافة كبيرة، ويحل مشاكل فنية كثيرة بصفوف المنتخب، ويستطيع تحقيق حلم «غريب» بحصد ميدالية أوليمبية.
 
ومع تفكير المدير الفنى فى تدعيم الصفوف بنجوم كبار، اللاعبون الشباب أصحاب الإنجاز والتتويج الأفريقى يتمسكون بالأمل فى المشاركة بالأولمبياد، وبعضهم ضحى بملايين الجنيهات وتركوا أنديتهم، كالأهلى والزمالك، من أجل المشاركة فى المباريات، تنفيذا لشرط شوقى غريب، بأنه لن يضم إلا اللاعب الذى سيشارك فقط فى المباريات مع ناديه، فشاهدنا عمار حمدى يترك الأهلى للانضمام للاتحاد السكندرى، ومعه محمد صبحى حارس الزمالك، وعمر رضوان حارس أسوان المعار من الجونة، وآخرين تحركوا تمردا على الدكة بحثا عن حلم طوكيو.
 
شوقى غريب يعيش حاليا حيرة شديدة، لأن القائمة النهائية للمنتخب الاولمبى لن تزيد على 18 لاعبا فقط، ما يعنى أن هناك قرابة الـ10 لاعبين يستحقون اللعب ولن ينضموا للقائمة، بسبب تقليص عدد اللاعبين، وهو أمر يراه شوقى غريب صعبا، لأن هناك عددا كبيرا يستحق الظهور فى الأولمبياد، لكن المسموح محدود، وبالتالى سيكون هناك ظلم مؤكد سيقع على لاعبين سيخرجون من القائمة بدون ذنب. 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة