خالد صلاح

"حياة كريمة" إنجاز جديد على الأراضى المصرية.. مبادرة تاريخية وتحد كبير لتحسين الخدمات بالقرى والريف.. برلمانيون:ستحقق طفرة فى كل المجالات وتوفر فرص عمل.. ويؤكدون: الرعاية الاجتماعية تشهد اهتمام القيادة السياسية

السبت، 27 فبراير 2021 12:00 ص
"حياة كريمة" إنجاز جديد على الأراضى المصرية.. مبادرة تاريخية وتحد كبير لتحسين الخدمات بالقرى والريف.. برلمانيون:ستحقق طفرة فى كل المجالات وتوفر فرص عمل.. ويؤكدون: الرعاية الاجتماعية تشهد اهتمام القيادة السياسية حياة كريمة
كتب ـ هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تساهم مبادرة "حياة كريمة" فى توفير كافة متطلبات الحياة للمواطنين فى القرى والريف، وتحسين مستوى الخدمات فى شتى القطاعات، كما أنها تعد ترجمة حقيقية لاهتمام القيادة السياسية بملف الرعاية والحماية الاجتماعية، وفى هذا الإطار، قال النائب عبد الهادى القصبى، رئيس لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، إن القيادة السياسية دائما ما يشدد على دعم حياة المواطن بشكل متكامل، وهناك العديد من المبادرات والقرارات التى تعد ترجمة حقيقية لذلك على الأرض، ولعل مبادرة حياة كريمة تهدف لتغيير حياة المواطن فى القرى، خاصة وأن الدولة تستهدف ضخ 500 مليار جنيه فى إطار تنفيذ المبادرة، وأن الأمر يعنى تقديم حزمة من الخدمات المتكاملة، التى سيكون لها نتائج على أرض الواقع.

وأضاف القصبى، أن المبادرة ساهمت بقوة فى التخفيف من الآثار السلبية لفيروس كورونا، وتحسين مستويات المعيشة للفئات الأكثر احتياجًا، مؤكدا أن المبادرة تعمل بشكل منهجى، حيث يتم متابعة تنفيذ المشروعات على قدم وساق، وهذه سياسة جديدة لم تكن فى العصور السابقة، فلم يعد الأمر قاصر على الإعلان عن مبادرات فقط، ولكن يتم عمل حصر المشروعات واحتياجات المواطنين فى كل القرى المستهدفة، وذلك بمشاركة العديد من جهات ومؤسسات الدولة والذى بلغ أكثر من 20 وزارة وهيئة.

وأشار رئيس لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، إلى أن هناك مشاركة للمجتمع المدنى فى المبادرة التى تحولت لمشروع قومى سيغير القرى والريف المصرى بشكل عام، إلى جانب دور الشباب المتطوع، وهذا يعنى أن هناك تضافرا للجهود على أرض الواقع.

وفى ذات الصدد، قال النائب خالد عبد المولى، إن المبادرة تعمل على التخفيف عن كاهل المواطنين بالمجتمعات الأكثر احتياجاً فى الريف والمناطق العشوائية فى الحضر، ولتغيير واقع الريف المصرى، وذلك فى مختلف القطاعات الخدمية والحيوية، حيث تعد المبادرة واحدة من أهم وأبرز المبادرات التى اُطلقت خلال السنوات الأخيرة التى كان لها دور مباشر ونتائج عظيمة على المجتمع.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن المبادرة تعتمد على تنفيذ مجموعة من الأنشطة الخدمية والتنموية التى من شأنها ضمان "حياة كريمة" لتلك الفئة وتحسين ظروف معيشتهم، وتوفير حياة بمعنى الكلمة للفئات البسيطة وغير القادرة، وما تحققه هذه المبادرة من طفرة فى الخدمات للمواطنين البسطاء سيقف التاريخ أمامه كثيرا، فلم نجد مبادرة فى العصور السابقة مثل هذه المبادرة العظيمة.

وأشار عضو المجلس، إلى أن المبادرة تعمل على تطوير وتحسين الخدمات فى القرى والريف، وتوفير سُبل الحياة الكريمة، وربط هذه القرى بشبكة الطرق الجديدة بالمناطق المحيطة بها، وتوفير مختلف الخدمات الأساسية، مما يساهم ويعزز فى توفير المزيد من فرص العمل لقاطنى القرى والريف، وتساهم بقوة فى مواجهة الهجرة الداخلية.

وفى ذات الصدد، قال النائب نادر الخبيرى، عضو مجلس النواب، إن المبادرة تهدف لتحسين المستوى المعيشى بالقرى والنجوع للوصول لحياة أفضل للمواطن المصرى، وتأتى لتكريم أهالى الريف وتضعهم فى مركز الاهتمام، وأنها ستساهم فى صناعة مستقبل أفضل للأجيال الجديدة، وزيادة الخدمات وتحسين المرافق بالمحافظات.

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن المبادرة ستساهم فى توسيع استراتيجية بناء الإنسان المصرى والتأكيد على كسر العزلة وشعور المواطن بأنه فى بؤرة اهتمام القيادة التنفيذية، كما تسعى المبادرة لتطوير وتغيير شكل قرى مصر ومحافظات الصعيد، مؤكدا أن مبادرة "حياة كريمة" تؤكد اهتمام القيادة السياسية بملف الرعاية والحماية الاجتماعية، وتوفير الخدمات المجانية التى يتم تقديمها، وهذه السياسية لم تكن معهودة خلال السنوات السابقة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة