خالد صلاح

كل ما ينبغى معرفته عن تأسيس موسولينى الحزب الفاشى الإيطالى

الثلاثاء، 23 فبراير 2021 09:00 ص
كل ما ينبغى معرفته عن تأسيس موسولينى الحزب الفاشى الإيطالى موسولينى
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم الذكرى الـ 102 على إعلان بينيتو موسولينى تأسيس الحزب الفاشى فى إيطاليا، وذلك فى 23 فبراير عام 1919، وهو الحزب الذى أسسه بعد تركه للحزب الاشتراكى وتوجّه تركيزه نحو القومية بدلًا من الاشتراكية وأسّس الحزب الفاشي، أصبح بفضله عام 1922 رئيسًا للوزراء.
 

س/ متى بدأ موسولينى العمل السياسى؟

ج: بدأ موسولينى العمل مبكرا، فقد كان فى عام 1912 أحد أعضاء الحزب الاشتراكى الإيطالى لكنه طُرد من الحزب بسبب دعمه لقرار التدخل العسكرى خلال الحرب العالمية الأولى مما ينافى سياسية الحزب الحيادية، وخدم ضمن الجيش الإيطالى الملكى حتى عام 1917 حين تمّ تسريحه بعد إصابته.
 

س/ كيف أسس موسولينى الحزب الفاشى؟

ج: انفصل بينيتو موسولونى وهو محارب قديم إيطالى فى الحرب العالمية الأولى وناشر جريدة (سوشاليست) عن الاشتراكيين الإيطاليين وقام بتأسيس الحزب الفاشى الإيطالى فى مثل هذا اليوم من عام 1919 والذى تمت تسميته بحزب الثوار الإيطاليين الفلاحيين أو (العصابات المحاربة) من القرن التاسع عشر، ويعرف هذا الحزب بالحزب الفاشى حيث قامت هذه المؤسسة اليمينية التابعة لموسوليونى بالدعوة إلى القومية الإيطالية وكان أعضاؤها يرتدون القمصان السوداء كزى رسمى لهم كما قامت على شن برنامج إرهابى وتهديدى ضد معارضيها اليساريين.
 

س/ كيف تطورت الفاشية فى إيطاليا؟

ج: تطورت فى إيطاليا، وتقترن الأيديولوجية بـالحزب الفاشى الوطني، الذى حكم بقيادة بنيتو موسولينى إيطاليا من 1922 حتى 1943، والحزب الفاشى الجمهورى الذى حكم الجمهورية الاشتراكية الإيطالية من 1943 إلى 1945، والحركة الاشتراكية الإيطالية بعد الحرب والحركات النيو فاشية الإيطالية اللاحقة.
 

س/ ما هو برنامج الفاشى الذى أسسه موسولينى؟

ج: البرنامج الفاشى الذى وضع عام 1919 تضمن دعما للحرب الإمبريالية، وطالب بإقصاء الليبراليين عن الحكم الذين لم يمنحوا إيطاليا حصة كبيرة بما فيه الكفاية من غنيمة الحرب العالمية.

س/ كيف وصل موسولينى إلى رئاسة إيطاليا؟

ج: بعد تركه للحزب الاشتراكى توجّه تركيزه نحو القومية بدلًا من الاشتراكية وأسّس الحزب الفاشي.
 
أصبح موسولينى عام 1922 رئيسًا للوزراء، وبعد تخلّصه من جميع معارضيه تمكّن موسولينى بمساعدة العديد من أتباعه من فرض سلطته وسن عدّة قوانين حولت إيطاليا إلى دولة ديكتاتورية ذات حزب واحد.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة