أكرم القصاص

الكشف عن أول صورة فى العالم لمتحور "أوميكرون"

الأحد، 28 نوفمبر 2021 04:36 م
الكشف عن أول صورة فى العالم لمتحور "أوميكرون" الصورة التوضحية للفيروس والفرق بينهم
كتب إيهاب محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قدم علماء إيطاليون من مستشفى "بامبينو جيسو" الفاتيكاني الروماني أول صورة في العالم لبروتين سبايك المعروف أيضًا باسم بروتين "إس" لسلالة فيروس أوميكرون الجديد.

ويوضح المستشفى أن هذه "صورة" بالمعنى الفضفاض، حيث إنه قد تمت محاكاتها في المختبر، وتُظهر الصورة بروتينات السلالتين (دلتا وأوميكرون)، ويتم تمييز المناطق الأكثر تغيرًا باللون الأحمر.

وقال ممثل عن المستشفى وفقا لموقع "روسيا اليوم" الناطق بالانجليزية، أن متحور أوميكرون يحتوي على طفرات أكثر بكثير من متحور دلتا، تتركز بشكل أساسي في منطقة البروتين الذي يتفاعل مع الخلايا البشرية، وهذا يعني أن الفيروس قد تكيف مع الجنس البشري، ويفترض أن تكشف الأبحاث اللاحقة ما إذا كان ذلك أكثر خطورة.

تم اكتشاف السلالة الجديدة، التي صنفتها منظمة الصحة العالمية رسميًا على أنها "متغير مثير للقلق" يوم الجمعة، لأول مرة في بوتسوانا في وقت سابق من هذا الشهر، ويُعتقد أن السلالة قد أصبحت مهيمنة بالفعل في إحدى مناطق جنوب إفريقيا، متصارعة على المتغيرات الأخرى لـ Covid-19.

من جانبها، قال كريستالينا جوجيفا، المدير الإدارى لصندوق النقد الدولى، على تويتر، عن الفشل فى المساعدة فى تطعيم سكان دول جنوب أفريقيا قد جعل الجميع معرضين للخطر، وكتبت تقول إن أوميكرون هو تذكير ملح بالأسباب التي تجعلنا بحاجة لفعل المزيد من أجل تطعيم العالم.

وكتب خبير أمراض المناعة فى كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد كيزميكيا كوربيت يقول عبر تويتر إنه بحلول الوقت الذى ترصد فيه متغير، يكون هناك واحدا آخر يتحرك تحت الرادار.

كما كتب مدهوكار باى، أستاذ الأوبئة فى جامعة ماك جيل بمونريال، يقول: لو كنت حصلت على جرعتين أو ثلاثة من التطعيم وتشعر بالقلق من أوميكرون، ففكر فى أكثر من 3 مليار شخص لا يزالوا فى انتظار جرعتهم الأولى، وافعل ما هو أكثر من مجرد التفكير، أدعوا إلى المساواة فى اللقاح.

الصورة التوضحية للفيروس والفرق بينهم
الصورة التوضحية للفيروس والفرق بينهم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة