أكرم القصاص

محمود عبدالراضى

"يوم الوفاء" بالشرطة

الجمعة، 29 يناير 2021 05:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
في لمسة إنسانية، أقامت مديريات الأمن على مستوى الجمهورية احتفالية بـ"يوم الوفاء" لضباط الشرطة على المعاش، الذين أوفوا العطاء، تأكيداً على ما قدموه من إنجاز وعطاء، واعترافاً بدورهم وجهودهم في خدمة رسالة الأمن، وأهمية تواصل الأجيال المتعاقبة للاستفادة من خبراتهم في إثراء المنظومة الأمنية، في ضوء الاحتفال بعيد الشرطة وذكرى مرور 69 عاماً على ملحمة البطولة الخالدة لمعركة الإسماعيلية، التي ستظل رمزاً للفخر والنضال في تاريخ الشرطة المصرية، وشاهداً على بطولة وتضحيات رجالها البواسل الذين جادوا بأرواحهم الطاهرة لتبقى مصر مرفوعة الهامة.
 
وعلى مدار حوالي عقد ونصف من الزمان، عملت محررًا للشئون الأمنية، تعاملت فيها بواقع عملي مع عدد كبير من رجال الشرطة، الذين أوفوا العطاء، وأنهوا خدمتهم بعد بلوغهم السن القانوني، ووقفت على مدى اخلاصهم في عملهم، واقتطاع وقتًا طويلًا من حياتهم الشخصية من أجل عملهم.
 
عاصرت ضباطًا يعملون بحكمة وذكاء شديد، مثل اللواء عبد الفتاح عثمان واللواء هاني عبد اللطيف واللواء أيمن حلمي واللواء أبو بكر عبد الكريم واللواء طارق عطية وغيرهم ممن أداروا مشهد الإعلام باحترافية شديدة في سنوات ماضية.
 
ونحن بصدد الاحتفال بعيد الشرطة، لا ننسى جهود اللواء سيد جاد الحق واللواء جمال عبد الباري واللواء رأفت الشرقاوي في قطاع الأمن العام، وجهودهم في القضاء على الجريمة وتنفيذ الأحكام، وجهود رجال الداخلية في مديريات الأمن المختلفة مثل اللواء ناصر العبد صاحب التاريخ الحافل والنجاحات الأمنية الكبيرة، واللواء خالد الشاذلي الذي قضى على الخصومات الثأرية في الصعيد، وجهود اللواء إيهاب عبد الرحمن في الارتقاء بمنظومة الأحوال المدنية، وجهود اللواء عمرو لطفي في بعثات الحج وتذليل كافة العقبات أمام ضيوف الرحمن، ولن ننسى جهود اللواء رفعت عبد الحميد واللواء عمر الجمل وعمر عبد العال واللواء علاء الدين عبد المجيد.
 
الأسماء كثيرة، لو كلفنا القلم بسردها لتعب ومل وما استطاع، لكن تبقى جهود هؤلاء الرجال المخلصون باقية في ضمير ووجدان هذا الوطن، وتبقى تحركات الداخلية الرامية لتقدير كوادرها ممن أوفوا العطاء بإقامة حفل "يوم الوفاء" محل تقدير من الجميع، بما يؤكد أن الدولة لا تنسى أبنائها المخلصين، وأن الداخلية جيلًا خلف جيل يعملون جميعًا من أجل حفظ أمننا، فتحية لهم في عيدهم، من أوفى العطاء منهم، ومن يزال يعمل ويسهر من أجل حماية وطننا.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة