أكرم القصاص

عمر الأيوبى

حفنى ..الظالم والمظلوم

الخميس، 28 يناير 2021 08:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
تاثرت جماهير الزمالك بالكلمات التي كتبها أيمن حفنى نجمها السابق  عن رغبته في العودة للقلعة البيضاء وختام حياته الكروية في ميت عقبة حتى لو يلعب بدون مقابل .
 
وكان رد فعل المسئولين سريعا بترحيبهم بتكريم اللاعب ولكن بعد الرجوع للجهاز الفني بقيادة باتشيكو صاحب القرار ، وبالفعل ذهب الحاوى للزمالك واستقبل بترحيب كبير ، ولكن هناك خلاف في الكواليس حول جدوى تنفيذ رغبة اللاعب المنطق والعقل يرفض تنفيذ رغبة أيمن حفنى لانه بالفعل بعيدا عن الملاعب ووجوده لن يفيد الزمالك على المستوى الفني ولا النفسى لان مكانه به تخمة من النجوم المؤثرين الذين يمنعون وجوده ، والدليل رحيل مصطفى فتحى الذى يلعب بنفس طريقته إلى سموحة للبحث عن فرصة للمشاركة في المباريات .
 
أيمن حفنى رحل عن الزمالك الموسم الماضى بعد فترات طويلة من الإصابات وعدم التركيز واللامبالاة رغم المحاولات المستمرة من الجميع الوقوف بجواره ودعمه لانه بالفعل موهبة كبيرة ولكنه ظلم نفسه في الزمالك حتى رحل إلى المقاصة ومنه للمقاولون وفشل في الاثنين  لانه تعامل بلامبالاة شديد ورفض توسلات المسئولين بالناديين حتى جلس في البيت يتحسر على مافعله في نفسه .
 
حفنى نموذج للاعبين الذين افتقدوا الررؤية لتحديد المستقبل والاهداف رغم امتلاكه الموهبة الكبيرة والتي ضاعت في طريق العشوائية التي لا يتحملها الا اللاعب نفسه فبات ظالما لنفسه وللاندية التي لعب لها ولم يقدم فيها كل امكانياته التي وهبها له الله سبحانه وتعالى ، وربما يرى البعض انه مظلوما لانه ضحية الثقافة الكروية وعدم وجود الشخصيات التي توجهه للطريق الصحيح قبل فوات الأوان  .
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة