خالد صلاح

كيف خدع محمد نجم جمهوره في مسرحية "عش المجانين"؟.. فيديو

الجمعة، 15 يناير 2021 11:00 ص
كيف خدع محمد نجم جمهوره في مسرحية "عش المجانين"؟.. فيديو محمد نجم
كتبت نوران جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم ذكرى ميلاد نجم الكوميديا الراحل محمد نجم، صاحب الأفيه الشهير"شفيق يا راجل" الذى ولد في مثل هذا اليوم 15 يناير عام 1944، ولد بقرية الغار التابعة لمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، بدأ مشواره الفني في فترة السبعينيات من خلال الظهور في أدوار صغيرة في السينما والتلفزيون، ثم أتجه إلى المسرح وعمل في مسرح مدبولى، حتى أسس مسرحه الخاص الذى يحمل اسمه، والذى صنع من خلاله شكل أخر للكوميديا في المسرح، وقدم على خشبته العديد من المسرحيات الناجحة، وأستطاع ان يرسم الأبتسامة على وجوه جماهيره في جميع أنحاء الوطن العربى بأعماله التي لا تنسى.
 
ورغم أن محمد نجم قدم خلال مسيرته على المسرح ما يزيد عن 40 مسرحية منهم " البلدوزر، اعقل يا مجنون، عبده يتحدى رامبو، النمر ، واحد لمون والتانى مجنون ، الكدابين أوى ، دول عصابة يابابا ، الأونطجى"، إلا أن اكثرهم نجاحا وشهرة مسرحية "عش المجانين" التي تركت بصمة في قلوب محبيه، خاصة في وجود الأفيه الشهيرة "شفيق يا راجل"
 
 ولكن في إحدى اللقاءات التلفزيونية التى حل محمد نجم ضيفا فيها، كشفت ميمى جمال أن "نجم" خدع جمهوره خلال المسرحية، حيث أستعان بشقيقه نجيب نجم و أستغل الشبه بينهما، ليعاونه في إحدى مشاهد المسرحية والتي تقوم على تبديل الدور فيدخل محمد نجم من جهة ويخرج نجيب من جهة أخرى في نفس الثانية وبملابس مختلفة، مما يثير حيرة الجمهور.
 
 
وقالت ميمى جمال خلال هاتفها التلفزيونية في وجود محمد نجم" لو محمد يتذكر.. وأحنا بنعمل بروفات المسرحية، مكانش لسه نجيب اخوه أشتغل،أحنا عملنا البروفة الجينرال والمخرج معتقد إن الشخصية دى تدخل من هنا وتخرج من هنا بلبس مختلف، طبعا أستحالة فوقفنا، نجم قال للمخرج أنا عندى الحل أنا أجيب نجيب أخويا، هو الوحيد ممكن يبقى شبه شخصيتى وشعرى، ولحد ما هو يلبس يكون التانى دخل، الناس كانت قاعدة في الصالة مش مصدقة، يعنى إزاى محمد نجم خرج من على السلم فجأة يطلع من الشباك وبلبس مختلف، وكانت المسرحية دى من أجمل المسرحيات، وأشتغلنا بيها 3 أو 4 مواسم".
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة