خالد صلاح

قارئة تشكو من تراكم القمامة على طريق زفتى طنطا.. ورئيس مدينة زفتى يرد

الأربعاء، 13 يناير 2021 10:02 م
قارئة تشكو من تراكم القمامة على طريق زفتى طنطا.. ورئيس مدينة زفتى يرد القمامة تحاصر المكان
كتبت- نهى عبد النبى - الغربية – مصطفى عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد المهندس محمد سراج، رئيس مركز ومدينة زفتى بمحافظة الغربية، أن هناك نقطة وسيطة لتجميع القمامة على طريق زفتى – طنطا تستخدم لتجميع القمامة ونقلها يوميا لمصنع تدوير القمامة، نظرا لعدم وجود محطة تجميع تخص مركز ومدينة زفتى.
 
جاء ذلك ردا على شكوى القارئة فاطمة السيد عبد العزيز من محافظة الغربية، عبر رسائل صفحة التواصل الاجتماعى "فيس بوك" الخاصة بخدمة صحافة المواطن بـ"اليوم السابع"، ضمن مبادرة "سيبها علينا"، متضرر فيها أهالى زفتى من إلقاء وتفريغ القمامة فى قطعة أرض بحوض برك الوز رقم ثمانية على طريق زفتى - طنطا.
 
وقالت القارئة خلال رسالتها لليوم السابع: "نعانى نحن أصحاب الأراضى الزراعية من ضرر فى  زراعتنا بسبب الأكوام المتجمعة وسط الزراعات دون وجود سور أو عازل أو حاجز صحى، مما يتسبب فى عدم استطاعتنا زراعة أرضنا، وتفقد الأرض قدرتها وعلى الإنتاج وخصوبتها، بالإضافة إلى انتشار النباشين الذين يقومون بنبش هذه الأكوام من القمامة التى تحتوى على مخلفات المستشفيات".
 
وأضاف رئيس المدينة لـ"اليوم السابع" أن المدينة كانت تعانى من أزمة نتيجة لعدم وجود قطعة أرض لتجميع القمامة بها كنقطة وسيطة لنقلها لمصنع التدوير، مشيرا إلى أن أحد المواطنين عرض على مجلس المدينة أن يتم استغلال قطعة أرض ملكه لتجميع القمامة بها، لتكون نقطة وسيطة شرط أن يتم نقلها يوميا، وبالفعل تم البدء فى استخدام الأرض وتجميع القمامة بها وتقوم السيارات بنقلها لمصنع التدوير بشكل يومى.
 
وأكد رئيس المدينة أن هذه القمامة لا تؤثر على الزراعات، وهذا حل مؤقت لحين تجهيز محطة تجميع تخص مركز ومدينة زفتى، مبينا أن حجم الناتج من القمامة يوميا من زفتى لا يتعدى 100 قمامة، ويتم التعامل مع القمامة بشكل يومى ونقلها للمصنع لتدويرها.
 
fت
 
تأتى هذه الشكوى ضمن مبادرة "سيبها علينا" التى أطلقها "اليوم السابع" لحرصها المستمر على التواصل مع قرائه وإيمانا منه بأن الرسالة الصحفية الأهم التى يحملها الموقع هى خدمة المواطن والعمل على إيصال صوته للمسئولين، يعلن "اليوم السابع" عن انطلاق أكبر مبادرة لاستقبال شكاوى القراء ومشاكلهم وتوصيل هذه المشكلات للمسئولين والمتابعة المستمرة معهم حتى حلها، بالإضافة إلى مساعدة الحالات الإنسانية والصحية، وذلك عبر خدمة "واتس آب" اليوم السابع برقم 01280003799 أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com  أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.

وتعتبر هذه المبادرة واحدة من أكبر المبادرات التى يطلقها موقع "اليوم السابع" لاستقبال شكاوى المواطنين والعمل على حلها مع مختلف الجهات الحكومية، كما تتيح الخدمة الجديدة إمكانية أن يطلب القراء من فريق عمل "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو الكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر أو معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على موقع "اليوم السابع".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة