خالد صلاح

القصة الكاملة لسياسة الخصوصية الجديدة لـ"واتس آب".. فيديو

الأربعاء، 13 يناير 2021 09:56 م
القصة الكاملة لسياسة الخصوصية الجديدة لـ"واتس آب".. فيديو واتس اب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ظهرت العديد من التقارير الكثيرة عن سياسة الخصوصية الجديدة لتطبيق "واتس آب"، بعد أن قام تطبيق المراسلة الفورية المملوك لـ"فيس بوك" بتحديث سياسة الخصوصية الخاصة به، حيث من المنتظر أن يرى أي شخص لا يقبلها بحلول 8 فبراير أنه تم حذف حسابه. 
 
ولعل واحدة من أكبر النقاط المثيرة للجدل في سياسة الخصوصية الجديدة هي كيفية مشاركة بيانات واتس آب مع شركات فيس بوك. فقد أعلنت واتس آب، أنها تجري تغييرات على سياسة الخصوصية الخاصة بها اعتبارًا من 8 فبراير، ما يجعلها إلزامية للمستخدمين في جميع البلدان خارج أوروبا لمشاركة بياناتهم مع الشركة الأم لواتس آب "فيس بوك"، حيث يؤثر هذا التغيير على الطريقة التي تعالج بها واتس آب البيانات، وسيتم تطبيقه بغض النظر عما إذا كان لدى المستخدم حساب على فيس بوك أم لا.
 
وجاء فى بيان سياسة الخصوصية ما يلى: "كجزء من شركات فيس بوك يتلقى واتس آب معلومات من شركات فيس بوك الأخرى ويشاركها معها، وقد نستخدم المعلومات التي نتلقاها منهم، وقد يستخدمون المعلومات التى نشاركها معهم للمساعدة في تشغيل خدماتنا وعروضها وتوفيرها وتحسينها وفهمها وتخصيصها ودعمها وتسويقها، بما في ذلك منتجات شركة فيس بوك"، كما أنه فى حال عدم السماح بالمشاركة مع فيس بوك، فإن المستخدمين قد يفقدون الوصول إلى حساباتهم".
 
وأصدر واتس آب بيانًا أوضح فيه، أنه لا يجب على المستخدمين القلق كثيرًا لأن التغييرات ستؤثر بشكل أساسي على التواصل مع WhatsApp Business، حيث جاء في البيان "كما أعلنا في أكتوبر ، يريد واتس آب أن يسهل على الأشخاص إجراء عملية شراء والحصول على المساعدة من شركة مباشرة على واتس آب، وبينما يستخدم معظم الأشخاص واتس آب للدردشة مع الأصدقاء والعائلة ، يتواصل الأشخاص بشكل متزايد مع الشركات أيضًا، لزيادة الشفافية ، قمنا بتحديث سياسة الخصوصية لوصف أنه يمكن للشركات التي تمضي قدمًا اختيار تلقي خدمات الاستضافة الآمنة من شركتنا الأم فيس بوك للمساعدة في إدارة اتصالاتها مع عملائها على واتس آب ".
 
الأهم من ذلك، أوضح واتس آب أنه بالنسبة لمعظم المستخدمين لن يتغير شيء، حيث قالت الشركة أيضًا: "لا يغير التحديث ممارسات مشاركة البيانات الخاصة بـ واتس آب مع فيس بوك ولا يؤثر على كيفية تواصل الأشخاص بشكل خاص مع الأصدقاء أو العائلة أينما كانوا في العالم".
 
وكررت خدمة الرسائل الفورية موقفها بشأن الخصوصية وقالت إنها ستبلغ المستخدمين بالتغييرات بالتفصيل، ولا يزال واتس آب ملتزمًا بشدة بحماية خصوصية الأشخاص، حيث قالت الشركة: "نحن نتواصل مباشرة مع المستخدمين من خلال واتس آب حول هذه التغييرات حتى يكون لديهم الوقت لمراجعة السياسة الجديدة على مدار الشهر المقبل ".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة