خالد صلاح

الصحف العالمية اليوم.. القوات الأمريكية تستخدم سلاحا سريا لاستهداف قادة القاعدة فى سوريا.. الجمهوريون يؤكدون تمسكهم بالانتقال السلمى للسلطة حال فوز بايدن فى نوفمبر.. ودراسة أمريكية تؤكد تحور فيروس كورونا

الجمعة، 25 سبتمبر 2020 03:20 م
الصحف العالمية اليوم.. القوات الأمريكية تستخدم سلاحا سريا لاستهداف قادة القاعدة فى سوريا.. الجمهوريون يؤكدون تمسكهم بالانتقال السلمى للسلطة حال فوز بايدن فى نوفمبر.. ودراسة أمريكية تؤكد تحور فيروس كورونا ترامب وبايدن
كتبت ريم عبد الحميد - نهال أبو السعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اهتمت الصحف العالمية الصادرة اليوم، الجمعة، بالعديد من القضايا والتقارير فى مقدمتها تأكيد الجمهوريين تمسكهم بانتقال سلمى للسلطة لو فاز بايدن واستخدام القوات الأمريكية سلاحا سريا جديدا لاستهداف قادة القاعدة فى سوريا.

الصحف الأمريكية:

الجمهوريون يؤكدون تمسكهم بالانتقال السلمى للسلطة لو فاز بايدن فى نوفمبر

أعرب الجمهوريون فى مجلس الشيوخ الأمريكى عن معارضتهم لتأكيد الرئيس دونالد ترامب بأنه قد يرفض الانتقال السلمى للسلطة لو خسر فى انتخابات نوفمبر.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن الجمهوريين، ودون أن يوجهوا انتقادات مباشرة لتصريحات ترامب، أكدوا أنه لو فاز جو بايدن فى الانتخابات، فإنهم سيدعمون الانتقال السلمى للسلطة إلى الديمقراطيين فى يناير المقبل.

وقال زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل فى تغريدة على تويتر أمس، الخميس، إن الفائز فى انتخابات الثالث من نوفمبر سيتم تنصيبه فى 20 يناير، وسيكون هناك انتقال منظم للسلطة،  ومثلما كان هناك انتقال كل أربع سنوات منذ عام 1792.

وحاول معظم الجمهوريين تفادى الطريقة التى سيتعاملون بها لو رفض الرئيس قبول النتائج لو خسر، ووصفوها بأنها افتراضية ولن يفكروا بها.

 بينما تعهد عدد قليل من الجمهوريين بالوقوف أمام ترامب لو كان بايدن الفائز بشكل واضح فى الانتخابات ورفض الرئيس قبول النتائج.

وقال السناتور ميت رومنى، المعروف بانتقاداته لترامب: بلا شك  كل من أقسموا على دعم الدستور سيضمنون أن يكون هناك انتقالا سلميا للسلطة.

 

وتابع قائلا: نحن الجمهوريين نؤمن بحكم القانون وبالدستور، وهذا يحدد ما سيحدث.

 

 وكان ترامب قد قال أمس الخميس فى تصريحات له أنه سيتفق مع المحكمة العليا الأمريكية لو أقرت بان بايدن هو الفائز فى الانتخابات، فى إشارة إلى أنه لن يعترف بشكل مباشر بالنتيجة.

 

وفى اليوم السابق رد على سؤال فى مؤتمر صحفى فى البيت الأبيض حول الأمر نفسه قائلا: "سنرى ما سيحدث".

 

نيويورك تايمز: القوات الأمريكية تستخدم سلاحا سريا جديدا لقتل قادة القاعدة فى سوريا

كشفت صحيفة نيويورك تايمز عن استخدام قوات الكوماندوز الأمريكية صواريخ سرية لقتل قادة القاعدة فى سوريا، وأشارت إلى أن هذه الصواريخ المصممة خصيصا تستخدم شفرات وقوة حادة بدلا من الرؤوس الحربية لقتل  قادة الإرهابيين.

وأوضحت الصحيفة أن القوات الخاصة الأمريكية قتلت أحد كبار قادة القاعدة فى شمال غرب سوريا قبل أسبوعين تقريبا بضربة غير معتادة بطائرة مسيرة اعتمدت على هذا السلاح الذى يسمى صاروخ "نينجا هيلفاير"، والذى تم استبدال الرأس المتفجرة فيه بشفرات طويلة لسحق أو قطع الضحية مع تقليل المخاطر على أى مدنيين قريبين.

 

وهذه هى المرة الثانية خلال ثلاثة أشهر التى تقتل فيها الكوماندوز الأمريكية قائدا بارزا للقاعدة فى شمال غرب سوريا بهذه الصواريخ المصممة خصيصا.

ورأت الصحيفة أن هذه الضربة أوضحت التعقيدات الخاصة بتنفيذ عمليات ضد الجماعات الإرهابية فى جزء من العالم حيث تسعى الولايات المتحدة وروسيا إلى تحقيق أهدافهما بحذر ودخولهما فى صراع من حين لآخر.

وأدى الهجوم الأخير على دورية أمريكية من قبل مدرعة روسية إلى زيادة التوترات بين القوتين المتنافستين فى شمال شرق سوريا. 

ودفع هذا الصدام البنتاجون الأسبوع الماضى إلى إرسال مدرعات مقاتلة والمزيد من طائرات الدوريات المقاتلة لتعزيز أكثر من 500 من القوات الأمريكية المتواجدة للقضاء على بقايا داعش هناك.

 

العثور على بطاقات تصويت غير محسوبة لصالح ترامب.. والعدل تحقق

أعلنت وزارة العدل الأمريكية، عن العثور على عدد من أوراق الاقتراع التي أدلى بها أفراد من الجيش صالح الرئيس ‏دونالد ترامب، ضمن التصويت المبكر عبر البريد في ولاية بنسلفانيا.‏

الأصوات غير المحسوبة، كشفت تفاصيلها شبكة سي بي اس الأمريكية، الخميس، وسط شكوك حول نزاهة التصويت عبر البريد.

وطلبت المدعية العامة لمقاطعة لوزيرن ، ستيفاني سالافانتيس، من وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي، ‏فتح تحقيق في بطاقات الاقتراع الملغاة يوم الإثنين بعد ورود تقارير عن مشكلات محتملة مع عدد من ‏بطاقات الاقتراع عبر البريد في مجلس انتخابات مقاطعة لوزيرن.‏

وقالت وزارة العدل: "في هذه المرحلة يمكننا أن نؤكد أنه تم إلغاء عدد من بطاقات الاقتراع العسكرية"، ‏وأوضحت الوزارة أنه تم استعادة 9 أوراق اقتراع في هذا الوقت، وقالت السلطات الفيدرالية إن جميع ‏الأصوات التسعة كانت لصالح ترامب الذي فاز في مقاطعة لوزيرن بنحو 20 نقطة مئوية في عام 2016.‏

من جانبها ألقت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كايلي ماكناني كلمة أمام الاقتراع العسكري خلال مؤتمر ‏صحفي يوم الخميس، وقالت "هناك رئيس يريد التخلص من التصويت الجماعي بالبريد". 

وأضافت "قال ‏بوضوح ان ذلك يمكن ان يسير في كلتا الحالتين وقد يضر بفرص اي من المرشحين لانه نظام عرضة للتزوير."‏

وفي نفس السياق شكك ترامب علناً في نزاهة أنظمة التصويت عبر البريد ، زاعمًا أنها ‏تؤدي إلى عمليات احتيال واسعة النطاق، بينما قال مسؤولو الانتخابات والخبراء إنه لا يوجد دليل يدعم مزاعم ‏ترامب.‏

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض ان أوراق الاقتراع خارجة عن السيطرة وقابلة للتزوير والتلاعب.

 

الصحف البريطانية:

الجارديان تكشف حقن متطوعين أصحاء بفيروس كورونا لتجربة اللقاح فى بريطانيا

قالت صحيفة الجارديان البريطانية إنه سيتم حقن متطوعين أصحاء فى بريطانيا عمدا بفيروس كورونا فى أول تجارب التحدى البشرى لمعرفة ما إذا كانت اللقاحات مجدية.

وأوضحت الصحيفة أن الدراسات الممولة حكوميا، والتى يعتقد أنه سيتم الإعلان عنها الأسبوع المقبل يمكن أن تبدأ فى يناير فى لندن، بحسب ما ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز.

 

وفى هذه التجارب سيتم تعريض متطوعين لكوفيد 19 وسيخضعون لمراقبة شديدة فى حجر مشدد لفترة تصل إلى شهر.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن تجارب التحدى البشرى لها تاريخ طويل وناجح وتعود إلى نهاية القرن الثامن عشر عندما  قام إدوارد جينير بتلقيح طفل فى الثامنة من العمر بفيروس جدرى البقر ثم تعريضه لمرض الجدرى، كما تم استخدامها فى أبحاث لقاحات التيفود والكوليرا والملاريا، لكن البعض يتخوف من تعريض المتطوعين لفيروس لا علاج له.

 

 ومع ذلك، فإن المخاطر التى يتعرض لها الشباب والمتمتعين باللياقة البدنية منخفضة، وقد اشترك 2000 من المتطوعين فى بريطانيا فى حركة  1 Day Sooner التى تقوم بحملات وتقدم التماسات إلى البرلمان للسماح ببدء تجارب التحدى البشرى، والحركة لديها 37 ألف مشارك فى جميع أنحاء العالم.

 

ويمكن أن تنتج مثل هذه التجارب إجابات سريعة وقوية حول فعالية بعض اللقاحات فى التطوير المتقدم.

 

وهناك أكثر من 300 لقاح مفترض، معظمها فى المختبر، وتسعة الآن فى المرحلة الثالثة واسعة النطاق من التجارب السريرية النهائية، ومعرفة أى من هذه اللقاحات يمكن أن يحمى بعض الأشخاص على الأقل من العدوى سيساعد فى تحديد المكان الذى يجب أن يذهب إليه الجهد والاستثمار.

 

منح فأر ميدالية ذهبية لشجاعته فى اكتشاف 39 لغم أرضى وذخائر غير متفجرة

قالت صحيفة التليجراف البريطانية إنه تم تكريم فأر أفريقى ضخم يدعى ماجاوا بمنحه ميدالية ذهبية بعد اكتشافه 39 من الألغام الأرضية و28 قطعة من الذخائر غير المنفجرة منذ أن تدرب من قبل منظمة APOPO الخيرية.

 وأوضحت الصحيفة أن الفأر هو البطل الأكثر نجاحا للمنظمة بعدما طهر أكثر من 141 ألف متر مربع من الأرض، بما يعادل مساحة 20 ملعبا لكرة القدم. وتم تكريم ماجوا رسميا لعمله وتم منحه ميدالية  PDSA ذهبية مصغرة، وهى المكافئ الحيوانى لصليب جورج.

 ويعد ماجاو أول فأر فى تاريخ المؤسسة الخيرية البالغ 77 عاما يحصل على مثل هذه الجائزة.

 

وقال كريستوفر كوكس، الرئيس التنفيذى لمنظمة  APOPO ، فى تصريحات صحفية إن الحصول على هذه الميدالية هو شرف لنا، موضحا أنه عمل مع المنظمة منذ أكثر من 20 عاما.  واعتبر ان الميدالية تكريم خاص لمدربى الحيوانات بالمنظمة الذين يستيقظون كل يوم فى الصباح الباكر جدا لتدريب هذه الحيوانات ، ولكنها هامة أيضا لشعب كمبوديا وجميع الأشخاص الذين يعانون من الألغام الأرضية فى جميع أنحاء العالم، معتبرا أن هذه الجائزة تسلط الضوء على مشكلة الألغام الأرضية.

 

 واكتشف ماجوا 39 لغما أرضيا غير منفجر خلال مسيرته المهنية.

 

وأضاف أن الفئران تتمتع بالذكاء وتعمل فى مهام متكررة لحصول على مكافآت غذائية أفضل من الحيوانات الأخرى. كما أن حجمها يعنى انها ستكون فى خطر أقل عندما تسير فى حقول الألغام الأرضية.

 

دراسة أمريكية تشير إلى استمرار تحور فيروس كورونا

قالت صحيفة جارديان البريطانية إن بحثا علميا جديدا أشار إلى أن فيروس كورونا المستجد  يواصل التحور خلال مسار الوباء، ويعتقد الخبراء أنه يصبح أكثر عدوى على الأرجح مع عودة ارتفاع الحالات المصاب به فى الولايات المتحدة مرة أخرى.

وقامت دراسة أمريكية بتحليل 5 آلاف تسلسل جينى للفيروس، والذى استمر فى التحور مع انتشاره بين السكان.

ولم تجد الدراسة أن طفرات الفيروس تجعله أكثر فتكا أو غيرت آثاره، حتى وإن أصبح من الأسهل اكتشافه، وفقا لتقرير نشر فى صحيفة "واشنطن بوست"، والذى أشار إلى أن خبراء الصحة العامة يقرون بأن جميع الفيروسات لها طفرات، ومعظمها ضئيل.

ويقول ديفيد مورينز، عالم الفيروسات فى المعهد الوطنى الأمريكى للحساسية والأمراض المعدية، إنه لا ينبغى المبالغة فى تفسير الدراسة الجديدة، لكنه أضاف أن الفيروس يمكن أن يستجيب لتدخلات الصحة العامة مثل التباعد الاجتماعى.

وتابع قائلا إن كل هذه الأشياء هى حواجز تحول دون انتقال العدوى، ولكن عندما يصبح الفيروس أكثر عدوى، فمن الأفضل إحصائيا الإلتفاف على تلك الحواجز.

 وأشار مورينز إلى أن هذا قد يعنى أن الفيروس قد يستمر فى التحور حتى بعد توفر لقاح، مما يعنى أنه سيتعين تعديل اللقاح، تماما كما يتم تغيير لقاح الأنفلونزا كل عام.

وقد سجلت الولايات المتحدة 38.207 حالة جديدة يوم الأربعاء، مما يرفع إجمالى الإصابات فى البلاد إلى حوالى 6.9 مليون. وتجاوز عدد الوفيات حاجز الـ 200 ألف يوم الثلاثاء الماضى.

 

 


 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة