أكرم القصاص

عمر الأيوبى

مهمة «تقنية الـ Var»

الأحد، 23 أغسطس 2020 10:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تطبيق تقنية الفيديو «الـ Var»، فى مباريات الدورى تواجه هجوما عنيفا من مسؤولى الأندية، وصلت لاتهامات بأنها يتم تنفيذها لصالح الأهلى والزمالك فقط، كما قال فرج عامر رئيس نادى سموحة، عقب خسارة فريقه من بيراميدز 2/1.
 
اتهامات تؤكد أن تقنية الفيديو جاءت لتنقذ الحكام وتقلل من الهجمات الكثيرة من الأندية ضدهم فى المباريات.. وفى كل الأحوال الاتهامات والانتقادات والبحث عن ضحية يدفع ثمن فشل الإدارات والأندية لن تنتهى مهما حدث لأن الثقافة لدينا لا تتقبل فكرة تحمل المسؤولية والمواجهة أو التعامل بهدوء فى منطق أن الرياضة مكسب وخسارة.
 
 تقنية الفيديو مساعد للحكام فى اتخاذ القرارات السليمة وتصحيح القرارات الخاطئة فقط، بينما هناك لعبات تخضع للرؤية الفنية، وبمعنى أن الحكام يديرون المباريات ويتخذون كل القرارات التى يشاهدونها فى لحظاتها، ولكن هناك لعبات واضحة فى ركلة جزاء أو تعدى بدون كرة أو كرة تجاوزت خط المرمى وتكون رؤية الحكم والمساعدين فيها غير سليمة، فيكون دور حكام الفيديو ضرروى للتدخل وتنبيه الحكم فى الملعب لوقوع خطأ جسيم يستوجب استدعاء لمشاهدة اللعبة مرة أخرى، ويعطى القرار النهائى بعد اقتناعه حتى لا يكون هناك ظلم على أى فريق.
 
تقنية «الـ Var» قللت كثيرا الأزمات التحكيمية، ويتبقى على مسؤولى الأندية والمدربين واللاعبين الهدوء والتأكد أن دور الفيديو التدخل فى اللعبات الحاسمة مش عمال على بطال.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة