خالد صلاح

مصر الحلوة.. واحة سيوة مقصد عشاق الطبيعة والباحثين عن الهدوء

الثلاثاء، 18 أغسطس 2020 06:00 م
مصر الحلوة.. واحة سيوة مقصد عشاق الطبيعة والباحثين عن الهدوء واحة سيوة-أرشيفية
كتبت- نورا طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتمتع واحة سيوة بجمالها الطبيعى، الذى لم يلوثه أيادى التحضر، حيث تحتوى على الصحراء التى تنفجر من باطن أرضها عيون مياه طبيعية مع أشجار النخيل والزيتون والرمان، والنباتات العطرية، كما تتميز بالتنوع فى سكانها الذين ينحدرون من قبائل ذات أصول عربية وأمازيغية .

وتعتبر واحة سيوة، قبلة محبى الطبيعية من كل دول العالم، سواء عرب أو أجانب، الذين يحرصون على زيارتها طوال العام، للاستمتاع بهوائها النقى والشعور بالاستجمام عند الجلوس بين المناظر الطبيعية الخلابة، دون الشعور بخوف لتوفر الأمان فى المنطقة.

واحة سيوة
واحة سيوة

 

يحرص السياح طوال فترة قضاء الإجازة بواحة سيوة، على زيارة جزيرة فطناس التى تشتهر بلقب "جزيرة الخيال" لمشاهدة غروب الشمس، بين أحضان الرمال الصفراء وأشجار النخيل وممارسة رياضة السباحة فى مياهه الصافية.

بحيرة بواحة سيوة
بحيرة بواحة سيوة

 

وتحتوى واحة سيوة، التى تتبع محافظة مطروح إدارياً، وتقع جنوب غربى مدينة مرسى مطروح بنحو 320 كيلو مترا، على عدد من عيون المياه الطبيعية، والتى أشهرها عيون المياه بسيوة، عين الشمس أو عين جوبا ويطلق عليها أيضًا عين كليوباترا، وعين أبو شروف، والتى تحتوى على نسبة كبريت تساهم فى علاج الأمراض، خاصة عين بيريزى التى يقصدها العديد للعلاج من الأمراض الجلدية.

عين كليوباترا
عين كليوباترا

وتتكون جميع المبانى بواحة سيوة من طابق أو طابقين وكذلك الفنادق المبنية على الطراز المعمارى السيوى القديم والتى يعتمد بعضها على الشموع بدلاً من الكهرباء وافتراش ديكور البدوى، و تطل نوافذ المبانى على مناظر طبيعية خلابة التى تتمتع بها سيوة.

مبانى واحة سيوة
مبانى واحة سيوة

 

وتضم سيوة العديد من الآثار مثل قلعة شالى، و معبد الوحى أو التكهنات وقاعة تتويج الإسكندر الأكبر وجبل الموتى ومعبد آمون، ويمكن للزائر أن يمارس بعض الأنشطة خلال إقامته بواحة سيوة مثل القيام برحلات سفارى أو ركوب الدراجات وممارسة السباحة والتزلج على الرمال أو ركوب الخيول للتجول حول المدينة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة