خالد صلاح

جمال عبد الناصر

شابوه لعمرو عبدالجليل بمسلسل "النهاية"

الإثنين، 27 أبريل 2020 01:36 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يبدع ويتألق كعاهدته النجم عمرو عبدالجليل الذي يقدم أي شخصية تسند إليه بطعمه هو وفي مسلسل النهاية يجسد شخصية الريس عزيز ذلك الرجل الذي يعمل في بيع وتصنيع الأجهزة التعويضية للبشرية وبرامج ذكاء اصطناعي و غيرها من قطع الغيار التي من الممكن أن تجمعها فتصنع إنسانا آليا .

الشخصية صعبة في تخيلها علي الورق " السيناريو " إلا أن عمرو عبدالجليل وضع لها ملامح كثيرة وصنع لها تاريخا وحاضرا واستطاع أن يقدمها بطريقته التي بها كوميديا أحيانا وجد أحيانا أخري وتحمل في طياتها أيضا جوانب إنسانية ففي المشاهد التي جمعته بالفنانة سهر الصايغ ظهرت إنسانيته فهو يعمل في مجال إما ان يكون شريرا في تعاملاته ويدمر الآخرين من حوله وإما أن يكون ملتزما بقوانين تنظم عملية البيع والشراء في مجاله .

يذكر ان عمرو عبد الجليل في شخصية "الريس عزيز" يعمل في القدس وهو يبيع ويصنع أجهزة تعويضية " قطع غيار " فتأتي له سهر الصايغ لتطلب منه اجهزة لوالدها المريض ولكن عمرو عبد الجليل يرفض طلبها لأن ما تطلبه من أجهزة محرمة وانه تم منع استخدامها وبيعها بموجب قوانين دولية  ويقول لها : طلبك مش عندي  ويتضح أن تخوف عمرو عبد الجليل في شخصية الريس عزيز أنه يخاف من تصنيع روبوت فقد وضع قانون يجرم انتشار الذكاء الاصطناعي لأنه سيحول البشر لخارقين وهذه كانت كارثة ستحدث لان الروبوت بدأ يقتل الانسان ليحل مكانه

 

ومن ضمن أحداث العمل يشك عمرو عبد الجليل في " صباح " سهر الصايغ  وعن طريق شريحة " صباح " التي نسيتها لدي عمرو عبد الجليل والتي بها بياناتها يذهب الي منزلها ويدخل لكنها تلمحه فتمسك بمطرقة وتضربه بها علي رأسه فيقع فاقدا الوعي ولكننا نعرف سر تجميعها للاجهزة التعويضية من عند عمرو عبد الجليل فهي تصنع روبوت يشبه المهندس زين " يوسف الشريف " لأنها تحبه وكانت ترغب في الزواج منه وهذا هو السر الذي ذهب عمرو عبد الجليل ليكشفه وتنتهي الحلقة بمشهد نري فيه تجميع لإنسان آلي يشبه يوسف الشريف فمسلسل " النهاية " ليوسف الشريف يحاكي الواقع والمستقبل ويتوقع نهاية العالم بعد ١٠٠ عام.

 

ومن ضمن أحداث الحلقات السابقة عمرو عبد الجليل استيقظ من الغيبوبة وطلب من سهر الصايغ التراجع عن صناعة روبوت شبيه لزين "يوسف الشريف"، ولكنها تكشف لعزيز "عمرو عبد الجليل" عن أسباب رغبتها في عمل روبوت شبيه لزين، فهى تحبه وتريد الزواج منه لكن ناهد السباعي أخذته منها، وتبرر "صباح" ما تفعله بدافع الحب، فهى تعيش مأساة بعد وفاة أمها وقتل والدها وأن غيرتها تدفعها للاحتفاظ بالصورة وتركها الأصل، كما تهدد عزيز بالقتل وتطلب منه مساعدتها ولكن أثناء تهديد صباح للريس عزيز يدخل مساعده "سعادة" محمود الليثى لينقذه منها ويأخذ منها الآلة الحادة التي كانت تهدده بها، ولكن عمرو عبد الجليل يطلب منه تركها ويحاول دفعها للتخلى عن فكرتها لكنها تصر وتحاول قتل نفسها فينقذها ويوافق على مساعدتها فى صناعة روبوت شبيه ليوسف الشريف.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة