خالد صلاح

كمال محمود

المعاول و الزمالك؟

الأربعاء، 22 أبريل 2020 08:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
أشرف بن شرقى، زيزو، مصطفى محمد، فرجانى ساسى ومحمود علاء .. هل من الممكن ألا نشاهد هؤلاء النجوم فى تشكيل الزمالك الموسم الجديد، وهل من الممكن أن يجد الفريق الأبيض من يعوض وجودهم المؤثر بصفوفه؟
 
معادلة صعبة تراود تفكير مسئولى الزمالك الفترة الحالية لرفع الأعباء المالية عن كاهل النادى بسبب أزمة تجميد النشاط جراء جانحة كورونا، متمثلة فى فتح باب الاحتراف أمام أى لاعب يصله عرض خارجى، بعد الأنباء التى أشارت بوجود رغبة من بعض الأندية الأوروبية بضم أكثر من لاعب فى الفريق الأبيض.
 
.. وأعتقد أنها ليست معادلة صعبة فحسب وإنما محفوفة المخاطر، وأدق ما توصف به أنها ستكون بمثابة "المعاول" الذى قد يعرض مستقبل القلعة البيضاء الكروى للخطر.
 
ربما يكون تفكير إدارة الزمالك –وقد يكون مقبولا- قائم على التخلص من اللاعبين أصحاب الرواتب الضخمة للاستفادة من مقابل بيعهم من ناحية وتوفير المبالغ الضخمة التى يحصلون عليها، وشراء لاعبين جدد بأسعار مقبولة ومنحهم رواتب ليس مبالغ فيها تتماشى مع الأوضاع الحالية.. لكن هذا يقابله أمر آخر؟.
 
هناك قطع فى اسكواد أى فريق لا يجوز الاقتراب منها أو على الأقل البعض منها، من أجل الحفاظ على هوية الفريق والفورمة العالية التى وصل إليها قبل تجمد النشاط، ومن ثم النجاة من براثن فكرة بناء فريق جديد، وما يرافقها ويتبعها من تهديد شامل سواء على مستوى الأداء أو النتائج نظرا لكون الأمر يحتاج الكثير من الوقت، وليس بين يوم ليلة تستطيع أن تبنى فريقا جديدا.. وهذا ما لا يجوز مع الفرق الكبرى والجماهيرية مثل الزمالك الذى يخوض بطولات بالجملة ومطالب أن يتوج بألقابها دون الانتظار لثمار تجربة متأرجحة ما بين النجاح من عدمه.. وبالتالى يحتاج الأمر دراسة مستفيضة تحكم قوة الفريق وفى نفس الوقت ترفع الضغط المادى عن إدارة قلعة ميت عقبة.
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة

الاحتياطى النقدى فى الأهلى!

الثلاثاء، 21 أبريل 2020 08:03 م

ميركاتو بدون صفقات!

الإثنين، 20 أبريل 2020 12:00 ص

أحمد فتحى مختلف في الأهلى!

السبت، 21 مارس 2020 12:00 ص

صندوق فيفا لدعم العالم الكروي..

الخميس، 19 مارس 2020 12:00 ص


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة