خالد صلاح

كمال محمود

صندوق فيفا لدعم العالم الكروي..

الخميس، 19 مارس 2020 12:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
يتكسب الاتحاد الدولى لكرة القدم، الكثير والكثير من الأموال عبر تنظيم البطولات المختلفة التي دأب مسئولوه منذ تولى السويسرى جيانى إنفانتينو على توسيع قاعدتها وزيادة عدد المشاركين فيها بما يحقق زيادة مضاعفة في عدد المباريات لكل بطولة مثلما حدث مع كأس العالم للأندية قبل تعليق تفعيل النسخة الجديدة، وكذا دوري أمم أوروبا ما حقق طفرة مبهرة في المداخيل الخاصة بالهيئة المنظمة للعبة حول العالم.
 
بناءً عليه ينتظر عالم الساحرة المستديرة دعمًا كبيرًا من فيفا للاتحادات الأهلية وأنديتها جراء حالة الكساد الكروي الحالي بعد تفشى فيروس كورونا في أغلب دول العالم الذي فرض نوعًا من الشلل الكامل على مجمل النشاطات الكروية بل والرياضية في الفترة الحالية.. على أن يكون ذلك عقب الانتهاء من مكافحة المرض في كل البلدان على خير بمشيئة الله.
 
وقد يكون دعم فيفا بخلاف تقديم مساعدات مالية، الإقدام مثلا على مجموعة من التنظيمات ممثلة في إعفاءات مؤقتة من الرسوم الإجبارية المفروضة على الأندية في كل ارتباطاتها المتداخلة مع اتحاداتها الأهلية، مثل رسوم قيد اللاعبين وقيمة المشاركة في البطولات المختلفة، على أن يتم ذلك عبر قرارات متوقع دراستها ومناقشاتها للوصول إلى ما يعوض أي خسائر منتظرة.
 
وتتمثل خسائر كرة القدم التي تطال الكبير والصغير على مداخيل مالية عظمى تصل إلى مليارات كانت تعين الجميع على إدارة الأمور بداخلها ما بين عائدات البث التليفزيوني، تذاكر الجماهير، العقود التجارية أو عقود الرعاية.. إلخ، لتفقد أغنى وأعتى الهيئات الكروية مصادر دخلاً كان يعينها في تسيير شئونها كل حسب قوته وسمعته العالمية والمحلية.
 
وحسنا فعل فيفا عندما أعلن تبرعه لمنظمة الصحة العالمية بملغ 10 ملايين دولار، باعتباره أحد المؤسسات الكبرى المؤثرة في الحياة العامة للعالم الدولى، كنوع من المشاركة المطلوبة لتقليل الآثار الناتجة عن الفيروس على كل المستويات.
 
ويبقى العمل الأهم داخل فيفا في الوقت الحالي بالتعاون مع الاتحادات القارية، البحث عن الحلول والسبل التي تسمح باستكمال بطولات الموسم الحالي الموقوفة قسريًا، بما يقلل من الخسائر الاقتصادية التي تهدد الجميع دون استثناء، وضمان عودة كرة القدم لطبيعتها والتي تجمع حولها الشعوب وتعد مصدر رزق للملايين في العالم أجمع.. على أن يكون هناك ترتيبات في مسار آخر حال عدم استكمال البطولات لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من كرة القدم مستقبلا.
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة