أكرم القصاص

عمر الأيوبى

الأندية «معذورة»

الإثنين، 16 مارس 2020 10:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كيف تتعامل الأندية مع أزمة فيروس كورونا بعد إعلان الدولة المصرية تعليق الدراسة والنشاط الرياضى لمدة 15 يوما؟ هل هو إغلاق للأندية تماما أم تفتح أبوابها ويكون لها خطة لدعم أعضائها بإرشادات ونصائح لمواجهة المشكلة وتحمل تبعات ومسؤوليات ومخاطر إمكانية ظهور حالات إيجابية فى النادى يكون لها مردود سيئ وحالة ذعر؟ 
 
الزمالك أغلق أبوابه بقرار سريع من المستشار مرتضى منصور رئيس النادى لإغلاق أى أبواب للقلق، وفى الأهلى اتخذت إدارته عددا من الإجراءات الاحترازية بمنع الوجود فى الأماكن المغلقة والتجمعات، ومثله عدد من الأندية الاجتماعية، الصيد والجزيرة وهليوبوليس، كلها قرارات عاجلة لمواجهة الأزمة. 
 
إدارات الأندية معذورة تماما لأنها أمام مشكلة جديدة علينا لم نرها من قبل، وباء عالمى وكل دول العالم تهتز ومرتبكة، وكل المنظمات الرياضية توقف نشاطها والدوريات الكبرى بأوروبا تتوقف بدون خطة واضحة للمستقبل القريب ولا مواعيد للعودة، لذا فكل القرارات التى اتخذتها الأندية بإغلاق أبوابها أو تجميد نشاطها الرياضى فقط مقبولة، ولا يجوز اعتبارها خطأ، بعيدا عن تربص المعارضين فى كل الأندية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة