أكرم القصاص

أحمد إبراهيم الشريف

السلطان حسين كامل

السبت، 19 ديسمبر 2020 05:50 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

منذ 106 أعوام بالتمام والكمال تولى حسين كامل حكم مصر، حدث ذلك بعدما عزل الإنجليز الذين كانوا يحتلون مصر، في ذلك الوقت، ابن أخيه الخديوى عباس حلمي الثاني، وأعلنوا الأحكام العرفية على مصر زاعمين أن الحرب العالمية الأولى التي دقت طبولها هي السبب، حدث ذلك عام 1914.

 

تقول الحكايات التاريخية، أن الإنجليز احتاروا أشد حيرة في اختيار من يأتون به بعد عباس حلمي، وبالطبع قديما لم أفهم كيف يوافق حسين كامل أن يأتي بدلا من ابن أخيه، كنت لا أحمل في داخلي الا الغضب منه، كنت قديما اعتقد ان العائلات في السياسة على قلب رجل واحد مثلما أشاهد الناس في القرية، وكنت دائما أتعجب من حسين كامل، ومن نهمه للسلطة.

بالطبع كانت أفكاري ساذجة جدا، كانت مبنية على حكايات المساء، وعلى قصص تبدأ بجملة كان ياما كان، لم أكن أعرف أن الأمور أعمق مما تبدو، وان السياسة لها طرقها ولها حكاياتها الخاصة.

طبعا لم يتغير رايي في السلطان حسين كامل، اقصد في شخصه، لكنني علمت بعد ذلك، أن للسلطة شهوة ولو لم يقفز حسين كامل على كرسيها سيقفز غيره ليجلس.

لم يمكث السلطان حسين في ملكه سوى سنوات قليلة لم تزد عن الثلاث سنوات، عن نفسي لم أعرف له شكلا أو طريقة في الحكم، لكن من الواضح أنه كان بعيدا عن الشعب، ربما كان يؤرقه أمر ما أو احساس بالذنب.. ربما.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة