خالد صلاح

انتخابات مجلس النواب الجديد تصل محطتها الأخيرة 14 ديسمبر بحسم 211 مقعدا متبقيا.. نتيجة الجولة الأولى لمحافظات المرحلتين الأولى والثانية تعتمد 63٪ من المقاعد بفوز 73 بالفردى وحصد القائمة الوطنية لـ284 مقعدا

الجمعة، 20 نوفمبر 2020 05:09 ص
انتخابات مجلس النواب الجديد تصل محطتها الأخيرة 14 ديسمبر بحسم 211 مقعدا متبقيا.. نتيجة الجولة الأولى لمحافظات المرحلتين الأولى والثانية تعتمد 63٪ من المقاعد بفوز 73 بالفردى وحصد القائمة الوطنية لـ284 مقعدا انتخابات مجلس النواب الجديد تصل محطتها الأخيرة
كتبت إيمان علي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بإعلان الهيئة الوطنية للانتخابات نتيجة الجولة الأولى للمرحلتين الأولى والثانية لانتخابات البرلمان، يظهر الحصر العددى أن نتيجة الجولة الأولى لهما اعتمدت نتائج لصالح 357 مقعد من إجمالى عدد مقاعد البرلمان المنتخبة والتي تصل ل 568 مقعد منتخب مقسمة ل 284 على النظام الفردى ومثلها على نظام القائمة.


ووفق قانون مجلس النواب الصادر بالقانون رقم 46 لسنة 2014، والمٌعدل برقم 140 لسنه 2020، يشكل البرلمان من 568 عضوًا منتخب، ليتبقي 5% يعينهم رئيس الجمهورية على أن يخصص للمرأة ما لا يقل عن 25% للمرأة.


وشهدت نتيجة الجولة الأولى للمرحلة الأولى فوز 174 مرشحا بواقع 32 فائزعلى النظام الفردى و142 مقعد لصالح القائمة الوطنية من أجل مصر فى قطاعى الجيزة وجنوب الصعيد، وغرب الدلتا، وفى المقابل جاءت نتيجة الجولة الأولى للمرحلة الثانية لتظهر فوز 41 مرشح على النظام الفردى وفازت القائمة الوطنية أيضا بالأغلبية المطلقة بقطاعى القاهرة وجنوب الدلتا، وشرق الدلتا بواقع 142 مقعد.


وبذلك تصل النسبة التى تم اعتمادها وفق نتائج الجولة الأولى للمرحلتين لما يقرب من 63٪ من مقاعد المجلس المنتخبة، ليتبقي بذلك 211 مقعد مقسمين ل 110 مقعد بإعادة المرحلة الأولى يتنافس  عليهم 220 مرشح والتى تجرى بدءا من السبت المقبل فى الخارج لمدة 3 أيام ويومي الإثنين والثلاثاء القادمين بالداخل لتعلن النتيجة 30 نوفمبر وتجرى فى 13 محافظة بعد حسم محافظة البحر الأحمر لمقاعدها الثلاث، وتتمثل فى الجيزة بواقع دائرة واحدة، الفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط، الوادي الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، الإسكندرية، البحيرة، مطروح.

بينما الإعادة بالمرحلة الثانية ستكون ل 200 مرشح يتنافسون على 100 مقعد والتى ستجرى من 5 لـ 7 ديسمبر القادم لتصويت المصريين بالخارج، ويومى 7 و8 ديسمبر لتصويت المصريين بالداخل، لتعلن النتيجة النهائية 14 ديسمبر لتكون بذلك آخر محطات الجدول الزمنى للانتخابات الذى أعلنته الهيئة الوطنية للانتخابات، وتكون فى 13 محافظة  هى القاهرة، القليوبية، المنوفية، الدقهلية، الغربية، كفر الشيخ، الشرقية، دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، جنوب سيناء .

كما يتبقي حسم دائرة دير مواس فى محافظة المنيا والمخصص لها مقعد واحد والتى شهدت ارتفاع عدد المرشحين بها بالنظام الفردي إلى 18 مرشحا بعد قرار الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض، بشأن ادارج المرشح علاء محمد حسانين بالقائمة النهائية للمرشحين، مع تأجيل الانتخابات بتلك الدائرة بالنظام الفردي، لحين تحديد موعد آخر لها، ولم يعلن عنها بعد.

كل ذلك يأتي وفق إعلان نتيجة الجولتين الأولى للمرحلتين الأولى والثانية، حال عدم تغيير فترة الطعون مسارا آخر فى النتيجة،كما يتبقى من تشكيل المجلس النهائى، نسبة الـ 5 % المخصصة لرئيس الجمهورية لتعيينهم داخل البرلمان الجديد،ونصت المادة "27" من قانون مجلس النواب رقم 46 لسنة 2014 بإصدار قانون مجلس النواب المٌعدل بالقانون رقم 140 لسنه 2020، بأنه: "يجوز لرئيس الجمهورية تعيين عدد من الأعضاء في المجلس لا يجاوز نسبة "5%" من عدد الأعضاء المنتخبين نصفهم على الأقل من النساء لتمثيل الخبراء وأصحاب الإنجازات العلمية والعملية في المجالات المختلفة والفئات التي يري تمثيلها في المجلس وفقا لأحكام المادتين 243 و244 من الدستور في ضوء ترشيحات المجالس القومية والمجلس الأعلى للجامعات ومراكز البحوث العلمية والنقابات المهنية والعمالية ومن غيرها"، وهى بذلك تعنى أحقيته فى تعيين 28 نائبا ليكن الإجمالى نحو 596 نائبا .

وتتمثل ضوابط التعيين فى أن تتوفر فيمن يعين الشروط ذاتها اللازمة للترشح لعضوية مجلس النواب، وألا يعين عددا من الأشخاص ذوي الانتماء الحزبي الواحد يؤدي إلى تغيير الأكثرية النيابية في المجلس، ألا يعين أحد أعضاء الحزب الذي كان ينتمي إليه الرئيس قبل أن يتولي مهام منصبه، ألا يعين شخصا خاض انتخابات المجلس في الفصل التشريعي ذاته وخسرها، ويتساوي العضو المعين بالعضو بالمنتخب، وينشر قرار تعيين أعضاء مجلس النواب في الجريدة الرسمية طبقا للمادة 28 ويكون للأعضاء المعينين ذات الحقوق وعليهم ذات الواجبات المقررة للأعضاء المنتخبين بالمجلس.

وفى هذا الصدد، يقول الدكتور صلاح فوزى، الفقيه الدستوري، أن صفة العضوية تكتمل فى حق عضو مجلس النواب اعتبارا من تاريخ الإعلان للنتيجة بالهيئة الوطنية للانتخابات أى بإعلانه ناجحا سواء فى الجولة الأولى أو بالإعادة.

وأشار فوزى هنا إلى أن ذلك استنادا للمادة 107 من الدستور والتى تنص على أن محكمة النقض تختص بالفصل فى صحة عضوية الأعضاء وتقدم إليها الطعون خلال مدة لا تجاوز الـ 30 يوم من تاريخ إعلان النتيجة النهائية وبالبناء على ذلك فالدستور اعتبرهم أعضاء بهذا الإعلان.

أما عن محكمة النقض فهى تفصل فى الطعن خلال ستين يومًا من تاريخ وروده إليها، وفى حالة الحكم ببطلان العضوية، فتبطل العضوية من تاريخ إبلاغ المجلس بالحكم.

وشدد "فوزى" إلى أنه يتمتع بالحصانة الموضوعية والإجرائية ، والتى تعنى أنها مانع من موانع المسئولية لما يبديه من وجهة نظر سواء فى المجلس أو لجانه، والإجرائية أنه لا يجوز اتخاذ أى إجراء من إجراءات الضبط القضائى "قبض .. تحقيق ..تفتيش ..محاكمة ..حبس احتياطى "فى مواد الجنايات والجنح إلا إذا رفعت عنه الحصانه، ويحصل على مكافأة العضوية من تاريخ أول ممارسة لعمله يتأديته اليمين الدستورية فهو لا يتمكن من ممارسة مهام العضوية من تشريع ورقابة إلا بعد حلف اليمين.

والجدير بالذكر أن ما تم إعلان فوزهم على النظام الفردى بالجولة الأولى للمرحلتين تمثلت فى الفائزين بمقاعد محافظة الجيزة وهم (علاء ناجي عبد الرحيم عثمان، وعلي سمير رجب عبد المجيد، وخالد تامر عبد الرحمن عبد السيد، ومحمد السيد الحسيني قاسم، ومحمود هشام عبد الباقي أحمد، وحسام الدين المندوه توفيق الخواجة، ومحمد سلطان علي محمد، وسيد أحمد علي سليمان، وهشام حسين محمد حسن، وشحاته عبد الحافظ محمد أبو زيد، وحسام الدين عاشور محمد علي، ومحمد رشاد علي البرتقالي، وطارق سعيد حسنين عبد الكريم، ونشوى حسن علي عبد العال ديب، ومحمود عباس محمد علي الصعيد، وأسامة حسني أحمد الأشموني، وطارق سيد توفيق عبد السلام الطويل، ومحمد علي عبد الحميد السيد، وأحمد عاشور أحمد محمد، وأحمد سعد حلمي محمد، وزكي عباس عبد الظاهر أبو بكر، ومحمد محمد محمد أبو العنين، ونادر عبده صديق محمد).

 وعن محافظة الفيوم فاز كلًا من محمد محمود أحمد عبد القوي، وسيد أحمد سلطان يوسف، وعبد التواب عبد القادر أبو النور عبد اللطيف، وفي محافظة البحر الأحمر، فوز عبد الناصر عطية سعد حسين، ومحمد محمد عبد المقصود محمد، وعلي نور علي حسين، وفي الإسكندرية، الصافي عبد العال محمد الصغير، ورزق راغب ضيف الله حسين، وحسين رجب حسين تاعب.

 فوز 41 مرشحا في النظام الفردي من الجولة الأولى من المرحلة الثانية، وهم في القاهرة، أبانوب عزت عزيز معوض، ومحمد عبد الرحمن راضي محمد، وأمين محمد علي مسعود، وعمر محمد عمر محمد رحيم، ومحمد مصطفى السلاب، وطارق عثمان أحمد شكري، ومحمد السيد محمد سليمان، ومحمد شديد لبيب الحناوي، وشريف فيض الورداني محمد، وأحمد إسماعيل محمد أحمد، ومحمد سعيد سليمان الكومي، وصفوت وداد مسعد قليني، ووائل إبراهيم غريب علي، وأحمد عبد الفتاح محمد عباس، وأحمد علي إبراهيم محمود، وحسام محمد زكي إبراهيم، وأشرف محمود إبراهيم حاتم، والطاهر عبد الحميد محمود سليم، وسيد حنفي طه محمد، وخالد علي عبد الله كمالي، وخالد عبد الحميد عبده طنطاوي، وحشمت إسماعيل محمود، وأحمد عبد الرؤف عبد المعطي الطيبي، وعيد حماد محمد عيد.

وفي محافظة القليوبية، فوز مجدي عبد العزيز محمد سيف، وجمال عبد القادر محمود عفيفي حجاج، وجمال عبد القادر محمود عفيفي حجاج، وجمال فؤاد السيد السيد مدكور، وأسامة فتحي محمد عبد الرحمن عبد الوهاب، وعزيز فؤاد عفيفي حمزه سابق، وعبد السلام محمود سيد أحمد خضراوي، ومجاهد صدقي محمد نصار، وأشرف أمين عبد العليم أحمد، وعادل صلاح منصور عامر، وإبراهيم جميل محمد عويس، وكمال الدين شافعي عبد الحميد أبو دنيا، ومحمد الطوخي عبده مصطفى، ومحمد عبد الواحد حسن مدينه، وسمير صبحي عليوه إبراهيم، وحافظ شكري حافظ أحمد عمران وفي محافظة بورسعيد جاء فوز أحمد محمد أحمد فرغل، وفي محافظة جنوب سيناء، فوز سليمان عطيوي محمد سلمان.
فيما حصدت القائمة الوطنية من أجل مصر الـ 284 مقعد المخصصين لصالح نظام القائمة بمجلس النواب بالقطاعات الأربعة، وتضم القائمة الوطنية  12 حزبًا سياسيًّا: مستقبل وطن، والوفد، وحماة الوطن، والشعب الجمهورى، والمصرى الديمقراطى، والتجمع، والمؤتمر، والعدل، ومصر الحديثة، والإصلاح والتنمية، والحرية، وإرادة جيل، إضافة إلى 15 حزبًا غيرها من خلال تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين التى تضم 27 حزبًا وعددًا كبيرًا من المُستقلِّين، وتُشكِّل نصف مقاعد البرلمان فقط كانت تتنافس عليها 8 قوائم 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة