خالد صلاح

وفد الجنائية الدولية يلقتى رئيس مجلس السيادة الانتقالى بالسودان.. البرهان يؤكد محاسبة مرتكبي جرائم دارفور.. والمدعية العامة للمحكمة: نرحب بالحوار مع حكومة الخرطوم ومصممون على إحالة من ارتكب جرائم للعدالة

الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 07:34 م
وفد الجنائية الدولية يلقتى رئيس مجلس السيادة الانتقالى بالسودان.. البرهان يؤكد محاسبة مرتكبي جرائم دارفور.. والمدعية العامة للمحكمة: نرحب بالحوار مع حكومة الخرطوم ومصممون على إحالة من ارتكب جرائم للعدالة وفد الجنائيه الدوليه
كتب محمد عبد العظيم - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال مجلس السيادة الانتقالى فى السودان، إن رئيس مجلس السيادة الانتقالى بالسودان، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، التقى وفد الجنائية الدولية، حيث التقى البرهان، اليوم، بمكتبه بالقصر الجمهوري بوفد المحكمة الجنائية الدولية برئاسة المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودا.

وقال وفد المحكمة الجنائية الدولية، الذى يزور السودان، إن رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أكد على محاسبة مرتكبي جرائم دارفور، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية ، وقال وفد المحكمة الجنائية الدولية: "حصلنا على تأكيد من لفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بتحقيق العدالة".

من جانبها قالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية ، خلال زيارتها للسودان، إن المشتبه بهم السودانيين المطلوبين للمحكمة يجب أن يواجهوا العدالة، وأضافت في تصريح صحفى ، إن اللقاء بحث سبل التعاون بين الحكومة السودانية والمحكمة الجنائية الدولية. وأكدت أنها لمست خلال اجتماعاتها في الخرطوم استعداد ورغبة المسؤولين السودانيين في التعاون مع المحكمة الجنائية وإيجاد الطريقة المثلى لإنجاز هذا التعاون.

 وقالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية "لقد حصلت اليوم على تأكيدات من رئيس مجلس السيادة الانتقالي ومعاونيه من أجل تحقيق العدالة لمصلحة الضحايا ومحاسبة مرتكبي الجرائم في دارفور"، مشيرة إلى أن التعاون سيستمر بين الطرفين  في هذا الصدد.

وأوضحت المدعية العامة للمحكمة الجنائية أن هذه هي المرة الأولى التي تطلع فيها والفريق المعاون لها على الأوضاع والقضايا على أرض الواقع عقب صدور قرار مجلس الأمن الدولي رقم 5093، لافتة إلى أن هذه الزيارة ليست خاتمة المطاف ولكنها بداية لجهود التعاون بين السودان والمحكمة من أجل تحقيق العدالة لضحايا الحرب في إقليم دارفور.

وقالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية : مصممون على إحالة من ارتكب جرائم في دارفور إلى العدالة، متابعة: نسعى للتوصل إلى إجراءات ملموسة مع الحكومة السودانية بخصوص قضية دارفور. وتابعت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية: نرحب بالحوار مع الحكومة السودانية لمحاكمة المتهمين في قضية دارفور.

وأضافت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، خلال مؤتمر صحفى فى السودان: نؤكد لسكان دارفور أننا نعمل بجد من أجل ضمان العدالة لهم.

وقبلها أكد وزير العدل السوداني، نصر الدين عبد الباري، خلال مؤتمر صحفى، مشترك مع المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا ،أن الحكومة السودانية لديها عدة خيارات للتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية حول المتهمين بارتكاب جرائم حرب دارفور الأهلية، حيث تتضمن هذه الخيارات، تسليم الرئيس السابق، عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية.

وقال وزير العدل السودانى: ناقشنا عدة خيارات التعاون المشترك بما يحقق تطلعات كل طرف وفق للقانون الدولي وميثاق روما، موضحا أن هناك عدة خيارات، ما تزال قيد للتشاور من بينها التسليم والمثول أمام المحكمة الجنائية الدولية أو تكوين محكمة هجين أو إنشاء محكمة خاصة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة