خالد صلاح

وزير داخلية فرنسا يطالب بإغلاق مسجد استنكر تصرف المعلم المذبوح

الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 03:57 م
وزير داخلية فرنسا يطالب بإغلاق مسجد استنكر تصرف المعلم المذبوح ماركون فى موقع حادث ذبح المدرس - ارشيفيه
وكالة الانباء الاسبانية / إفي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 صرح وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، بأنه طالب بإغلاق مسجد بانتان، الذي نشر على صفحته على موقع فيسبوك مقطع فيديو استنكر فيه قيام المعلم صمويل باتي، الذي قُطعت رأسه يوم الجمعة الماضي، بعرض رسوم متحركة تحمل إساءة للنبي محمد خلال حصة دراسية.
 
وذكر دارمانين لشبكة (TF1) أنه طالب محافظ (مندوب حكومي) مقاطعة سين سان دوني، حيث توجد مدينة بانتان، بإغلاق المسجد، لأن إمام هذا المركز الديني قال في رسالته إنه يجب تخويف باتي، كما نشر عنوان المعهد الذي كان يعمل به.
 
ووقع الهجوم الجمعة عندما تم العثور على جثة المعلم (47 عاما) مبتورة الرأس في كونفلان سانت أونورين بعد عرضه صور مسيئة لنبي الإسلام محمد خلال حصة عن حرية التعبير، بينما أردت الشرطة الجاني، وهو شاب شيشاني، قتيلا بعد قليل من وقوع الجريمة.
 
ويقيم منفذ الهجوم، ويدعى عبد الله أنزوروف -قُتل في اليوم نفسه على يد قوات الأمن- وهو لاجئ روسي يبلغ من العمر 18 عاما من أصل شيشاني، في إيفرو، على بعد حوالي 100 كيلومتر شمال غرب باريس، ولديه سجل جنائي يضم قضايا بسيطة.
 
وتعهدت الحكومة الفرنسية الأحد بأن خطة عملها ضد الإرهاب ستراقب وسترد بشكل أكثر فعالية على رسائل الكراهية على شبكات التواصل الاجتماعي وستراقب عن كثب الأفراد والجمعيات التي تروج لوجهات نظر متطرفة.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة