أكرم القصاص

قرأت لك.. هيروشيما لـ جون هيرسي.. كتاب عمره 73 عاما ولا يزال حيا

الأحد، 14 يوليه 2019 07:00 ص
قرأت لك.. هيروشيما لـ جون هيرسي.. كتاب عمره 73 عاما ولا يزال حيا غلاف الكتاب
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
انتهت الحرب العالمية الثانية بعدما ألقت امريكا قنبلتين على اليابان التى استسلمت دون قيد او شرط، هاتان القنبلتان خلفتا كارثة كبرى، رصدتها كتب التاريخ والأفلام والروايات ودواوين الشعر، ومن الكتب الخالدة فى هذا الشأن "هيروشيما.. حكايا ستة ناجين من كارثة القنبلة الذرية" للكاتب الامريكي جون هيرسى، ومؤخرا صدرت طبعة حديدة للكتاب عن مركز تكوين للدراسات والأبحاث، ترجمة عبد الله العجيري.
 هذا الكتاب وإن كان رواية حقيقة لبقايا حياة ستة ناجين من كارثة القنبلة الذرية الملقاة على هيروشيما، إلا أنه لا يراد منه مجرد " إمتاع" القارىء " ومؤانسته" بسرد تلك الحكايا، بل هو يمثل كفا تطرق بشيء من العنف صدر القارىء ليتنبه لهذا الذي يراه حوله من بؤس هذه الانسانية حين توكل الى نفسها، وابتذالها لقيمها متى ما تمكنت من سحق من ترى فيه حجر عثرة لمصالحها. 
 
322404
هذا الكتاب إذا لا يصنف بوصفه التقاطة حدثية للحظة تاريخية ما، بل هو تعرية لبهرجة الحضارة الغربية من خلال تلك اللحظة الفارقة التي وصفها مترجم الكتاب وصفاً دقيقا حين قال : ( إنها لحظة من أكثر اللحظات التي انكشف فيها المجتمع الغربي خلقياً، وبانت حقيقة المنظومة الفكرية الحاكمة لحياته، لقد دخلت البشرية بفعل هذا الحدث في العصر النووي، لكن دخلته من أسواء ابوابها). 
 
وكثيرة هي اللحظات الكاشفة الجديرة بالالتقاط قصد التعرية، لندرك من خلالها كيف دشن المجتمع الغربي بمنظوماته الوضعية المؤلهة للانسان عصوراً من الانحطاط سوى هذا العصر النووي! 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة