أكرم القصاص

أكرم القصاص

مصر وغانا.. أهمية المعلومات فى عصر المعلومات

الجمعة، 30 نوفمبر 2018 08:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قبل أقل من شهر كنا فى منتدى الشباب نتحدث عن أفريقيا، ونستمع إلى أنفسنا ونحن نتحدث عن أهمية أفريقيا والعمل معها، والفرص التى تتيحها الدول الأفريقية لنفسها وغيرها، مصر تتحدث عن مشروعات مشتركة مع الدول الأفريقية فى مجالات التكنولوجيا، وعندما وجدت نفسى فى غانا، غرب أفريقيا، وجدت نفسى أمام نفس الأسئلة التى نتطلع للإجابة عنها، ورأيت بالفعل حجم الفرص المتاحة فى غانا أمام المستثمر المصرى، وكيف يمكن أن توفر غانا فرصا لنفسها وأيضا لمن يستتثمر فيها.
 
أهم ما يلفت النظر فى أننا لا نعرف الكثير عن أفريقيا.. ومنها غانا الدولة الأفريقية الناهضة التى تسابق الزمن للحاق بالتقدم والتنمية، غانا لديها فرص استثمارية هائلة وثروات، ومع هذا تجد نفسها بحاجة إلى أن تعيد قوة توظيف هذه الثروات، حتى يمكنها أن تصنع مستقبلا يليق بها وبشعبها.
 
غانا حققت نسبة نمو مرتفعة جدا خلال أقل من عامين تقترب من 6 فى المائة، ولديها خطط لزراعة مليون فدان خلال الأعوام الأربعة القادمة، وهى أراض بكر صالحة للزراعة ومتاحة للمستثمرين من داخل وخارج غانا، ولهذا هناك منافسة من استثمارات تركية وصينية وغيرها، بينما مصر ما تزال تدق الأبواب قابلت مستثمرين مصريين شباب، تحدثت معهم وسألتهم وعرفت كيف أن الفرص ممتدة ومتاحة، لكن تظل المعلومات المتاحة شحيحة، وربما يكون هناك دور للبعثات الدبلوماسية، بأن تقدم خرائط الفرص والاستثمار فى غانا التى تفتح بابها، لأنها تعلم أن أى استثمار هو فى النهاية سيعود على مواطنيها فى صورة وظائف وفرص عمل وتدريب.
 
مصر كانت من أوئل الدول التى كانت تهتم بأفريقيا، من كل النواحى ولدينا معهد الدراسات الأفريقية، الذى يركز أبحاثه وأعماله لدراسة كل ما يخص أفريقيا من السياسة والاقتصاد، وهو مفتوح للمصريين والأفارقة، ومع هذا تظل المعلومات التى نملكها عن أفريقيا شحيحة ولا تتناسب مع حجم ما نتحدث به ومانطمح اليه.
 
قبل سنوات عندما كانت مصر تهتم بأفريقيا، كانت هناك سلسة كتب أفريقية بأغلفة خضراء تتناول كل شؤون القارة وهمومها وطموحاتها، اليوم تخلو شبكة الإنترنت من قاعدة معلومات عن أفريقيا يمكن أن تفيد فى أن يتعرف الأفارقة على بعضهم وعلى أحوالهم وما هو متاح من تكامل وتبادل.
رأيت فى غانا ترحيبا بالمصريين واهتماما بما يجرى، وفرصاً فى مجالات الاقتصاد والتجارة والطب والهندسة والصناعة، وهى فرص تفيد مصر وغانا وتوفر الكثير من الخطوات فى مجالات متعددة.
 
ربما تكون الخطوة الأهم فيما يتعلق بعلاقاتنا مع أفريقيا تطبيقا على ما رأيته فى غانا هو توفير قاعدة معلومات حقيقية عن أفريقيا، وهذه القاعدة تفيد الدول الأفريقية مثلما تفيد مصر، العالم كله يسعى إلى أفريقيا ونبدو غائبين عنها حتى الآن فى عصر المعلومات. أو على الأقل لا نسعى لبناء قاعدة معلومات حقيقية تتناسب مع حجم علاقاتنا مع أفريقيا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة