أكرم القصاص

محمد على إبراهيم

مناقشة رواية "روح" لـ محمد على إبراهيم.. الليلة

مناقشة رواية "روح" لـ محمد على إبراهيم.. الليلة

السبت، 04 ديسمبر 2021 12:00 ص

ينظم صالون هالة البدري الثقافى، ندوة لمناقشة لرواية "روح" للكاتب محمد علي إبراهيم، الصادرة حديثا عن دار "تبارك، وذلك اليوم السبت في تمام الثانية عشرة ظهرا..

من أحوال المحبين.. سيرة دفترية للحب

من أحوال المحبين.. سيرة دفترية للحب

الثلاثاء، 07 سبتمبر 2021 06:00 م

ننشر مقالة نقدية للكاتب الروائى محمد على إبراهيم عن المجموعة القصصية "من أحوال المحبين" للكاتب القاص أحمد حلمى.

محمد على إبراهيم فى حوار لـ"اليوم السابع": الجوائز صارت بديلا للناقد ورواية "روح" صدرت غصبا عنى

محمد على إبراهيم فى حوار لـ"اليوم السابع": الجوائز صارت بديلا للناقد ورواية "روح" صدرت غصبا عنى

الإثنين، 21 يونيو 2021 04:00 م

لا يكتب محمد على إبراهيم والسلام، فدائما لديه ما يقوله، خاصة أنه جرب جميع الحقول الإبداعية، ففى الرواية صدر له "الجدار الأخير، الولد كوريا، أعلمها اللمس، حجر بيت خلاف".

اللواء محمد إبراهيم: على إثيوبيا أن تتعامل مع قضية "السد" بنهجٍ مغايرٍ تمامًا عن ذي قبل

اللواء محمد إبراهيم: على إثيوبيا أن تتعامل مع قضية "السد" بنهجٍ مغايرٍ تمامًا عن ذي قبل

الإثنين، 15 مارس 2021 07:13 م

أكد اللواء محمد إبراهيم الدويري نائب المدير العام للمركز المصري للفكر والدراسات الإستراتيجية ضرورة أن تتعامل إثيوبيا مع قضية " السد الإثيوبي" بنهجٍ مغايرٍ تمامًا عن ذي قبل، وألا تخاطر بالملء الثاني دون اتفاق.

سيد أبوسباق.. اكسب العالم واخسر نفسك

سيد أبوسباق.. اكسب العالم واخسر نفسك

السبت، 29 ديسمبر 2018 12:00 م

كل صباح يولد فى الصعيد طفل يظن أنه سيد قومه وأنه منقذهم، وأنه صانع تاريخهم ومستقبلهم، لكنه فى كل صباح لا يولد مثل «سيد أبوسباق» فرعون بيت خلاف.

خالد صلاح يروى على "راديو النيل" أغرب حلم فى تاريخ الصحافة المصرية

خالد صلاح يروى على "راديو النيل" أغرب حلم فى تاريخ الصحافة المصرية

الثلاثاء، 29 مايو 2018 05:02 م

روى الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"، فى الحلقة الـ 13 من برنامجه الإذاعى "ولا يوم من أيامه"، الإثنين

عبدالناصر سلامة ومحمد على إبراهيم: «على حسب الريح ما يودى الريح»

عبدالناصر سلامة ومحمد على إبراهيم: «على حسب الريح ما يودى الريح»

الإثنين، 25 يوليه 2016 12:00 م

تحترم أصحاب المبادئ الثابتة، حتى وإن كنت ترفض أفكارهم، وتعارضها بقوة، فالاختلاف أمر طبيعى، وسمة بشرية.

الرجوع الى أعلى الصفحة