أكرم القصاص

المترجمات

كذب «مترجم» ولا صدق «محلى»!

كذب «مترجم» ولا صدق «محلى»!

الأحد، 22 نوفمبر 2015 07:20 ص

هى ظاهرة منذ سنوات، لكنها تنمو لتصبح حالة مرضية، قد تحتاج لعلاج، خاصة أنها تصيب عددا وافرا ممن يصنفون أنفسهم متعلمين ومثقفين ونخبة مختارة من أجود أنواع النشطاء.

الرجوع الى أعلى الصفحة